الصرع عند الاطفال

الدكتور علي الخالدي


الصرع هو احدى اعراض النشاط الغير طبيعي للدماغ. قد يصاحبه فقدان الوعي حسب نوعية انطلاقه وتكون هذه اﻻعراض على شكل موجة من التشنج واﻻنبساط لعضلات الجسم . هناك صرع وقتي يحصل نتيجة مؤثرات خارجية كإرتفاع عالي في درجة حرارة الجسم , تناول المخدرات, ومضات ضوئية , وشرب الخمور , أو ترك فجأة دواء الصرع من قبل المصابين.

يشكل الصرع 1% عند اﻻطفال , تزاد النسبة عند مريضي السكر لتصل 30% والمصابين بمرض السحايا.

مسببات الصرع عديدة اهمها النمو الغير طبيعي للدماغ , الالتهابات ,قلة الاوكسجين , و اﻻصابات اثناء الولادة. إضافة الى الاستعداد الوراثي المكتسب من إصابة احد اﻻبوين أو احد اقربائه من الدرجة الاولى والثانية , تقل نسبة توريث المرض ببعد صلة القرابة عنه. شدة النوبة تعتمد على منطقة انطلاقها ,فإأذا كانت منطلقة من الدماغ يكون التشنج قد شمل كافة عضلات الجسم يصاحب ذلك فقدان الوعي. اما اذا انطلق من مناطق صغيرة في الدماغ فيكون بشكل نوبات غير بارزة العلامة تستمر لبضعة ثواني لا يتحسسها القريب من المريض فمثلا يتوقف الطفل عن الكلام و الكتابة أو اللعب , وعند مضي النوبة يعاود الطفل نشاطه السابق وكأن شيئا لم يكن. بعض اﻻحيان يظهر على شكل فقدان الوعي. وهناك نوع لا تظهر له اعراض وانما يتحدث المريض عن حالة غريبة تسبق النوبة كظهور حالة هستيرية لدى المريض

تشخيص الصرع يتم عبر مايلي من من اﻻجهزة اضافة الى الاعراض السريرية والكلنيكية والمختبرية

EEG ا تخطيط الدماغ ويختصر بelectroencephalography

ان هذا الفحص غير دقيق فهو يفشل في تشخيص 20% من الحالات وقد يظهر موجات مرضية عند أناس لم تظهر عليهم اية اعراض أي لم تأتيهم نوبة . الصونار يكون أكثر دقة في الحالات المعروفة والمحسوسة وهو يستعمل لتأكيد المسبب المعروف لدى الدكتور , كسرطانات الدماغ و يفضل استعماله لامراض الرقبة

(MR) magnes resonation

هو افضل جهاز لكشف كافة الحالات المسببة للصرع وبصورة خاصة عند حديثى الولادة , ومع هذا يصعب التشخيص وخاصة التشنجات العامة التي تشمل عضلات الجسم وهذا النوع يكون مصحوب ب التخلف العقلي .

Mental retardation

ان استعمال مضادات الصرع يجب ان تستعمل بشكل دقيق ومنتظم . وممكن وصف اكثر من دواء ضد نوع معين من الصرع ويبداء مفعول الدواء عندما يصل المستوى المؤثر في الدم . ضروري ان يبقى هذا المستوى ثابت . لذا بين فترة واخرى يجرى فحص الدم لمعرفة المستواه بالاضافة والوقوف على

فيما اذا كانت هناك مشاكل في عمل الكبد والكلة او اختلال في مركبات الدم ك  Side defect

 

ان الصرع غالبا ما يكون من اﻻمراض الحميدة وباستعمال الدواء تتوقف النوبات , ولكن في حالة توقف تناوله تعود النوبات مرة ثانية مما يرجعنا الى المربع الاول في العلاج .و قد يختفي الصرع عند سن المراهقة , ومع هذا على المريض ان لا يكون بعيد عن المتابعة الصحية

هناك بعض الحالات لا يتم علاجها الا بالتدخل الجراحي وهنا تظهر فائدة الفحص المغناطيسي حييث يحدد موقع التغير الدماغي الذي تنطلق منه شحنات التشنجات , يتم التدخل الجراحي بنجاح كبير دون ان يترك اية مضاعفات.

ان المصابين بالصرع لا ينبغي ان يتبعوا نمط معين من العيش او العمل اﻻ انه يستحسن تجنب المساج, والرياضة العنيفة والسباحة دون مراقبة , وقيادة المحركات وبصورة خاصة في الاماكن المزدحمة وينصح برياضة الميدان والكرة .

اذا ما صادف ان نكون بقرب طفل جاءته نوبة الصرع . ان اول شيء يجب ان نقوم به هو منع حدوث اي اصابة نتيجة السقوط على اﻻرض , ومن ثم نراقب التنفس وعمل القلب ونقوم بالازم .نمنع عض اللسان بوضع جسم بين الاسنان كقطعة قماش . منديل , ثم نحاول تهدأة المريض , وندعو الاسعاف