تكرار الأخطاء دليل الفشل
بقلم : عبدالاحد سليمان بولص
عرض صفحة الكاتب
العودة الى صفحة المقالات

الانسان الواعي يتعلّم من اخطائه ليصلح ما مرّ عليه في حياته العملية وعلاقاته المتعثّرة مع الغير حتّى لا تتكرّر وتكون لها تداعيات لا تحمد عقباها ولكنّ هناك بعض الناس يصرّون على تغطية الخطأ بخطأ أكبر ويعالجون الداء بما هو الداء بعينه.

سقت هذه المقدّمة القصيرة لأشير الى ما مرّت وتمرّ به أبرشية القديس بطرس في غرب أميركا من تخبّطات تؤدّي الى المزيد من الورطات التي أوقعت نفسها فيها وان دلّ هذا الأمر على شيء انّما يدل على مدى الاستمرار على الخطا وتقبّله  خلافاً للمثل القائل بأنّ الاعتراف بالخطأ فضيلة.

لالقاء الضوء على ما أنا بصدده أذكر فيما يلي وبكلّ أسى بعضاً من حالات الاخفاق الكثيرة التي مرّت بها رئاسة أبرشية القديس بطرس في غرب أميركا ولم تحاول الاستفادة منها:

أوّلاً :

وضعت الأبرشية  ثقلها بالكامل خلف السيّد ريّان شيخ الكلدان بالرغم من الاشارات والنصائح التي تقدّم بها العديد من محبّي الكنيسة الكلدانية وأبرشية القديس بطرس بالذات وبصورة خاصّة أبناؤها الذين يعيشون مرارة الوضع غير المستقرّ الذي وصلت اليه الأمور وقد كتب الكثير عن موضوع شيخ الكلدان ريّان في حينه وانفضح أمر كونه أحّد أتباع أهل البيت ولا ارى ضرورة لتكرار ما كتب عن الموضوع والنتيجة المأساوية التي حصل عليها الكلدان في انتخابات عام 2014 بسبب ذلك الدعم غير المحدود وقد كان لي أكثر من موضوع حول الشيخ المفترض هذا.

ثانياً:

الضجّة الكبيرة التي افتعلت بخصوص تقديم 55000 استمارة هجرة لعوائل المسيحيين العراقيين والمبالغة في التأكيد بأنّهم سيحصلون على الموافقة عليها نتيجة اتّصالاتهم مع البيت الأبيض والكونجرس الأمريكي والأمم المتّحدة زاعمين بأنّ القضية شبه مؤمّنة وقد نبّهنا في حينه بأنّ قبول الهجرة يخضع لقوانين وأنظمة لا يحقّ لأيّ مسؤول تجاوزها وبأنّ الموضوع بأكمله لا يخرج عن كونه دعاية شخصية لمن قاموا بها ممن يسيرون في فلك الأبرشية ويقدّمون لها  المشورة وعلى رأسهم القائد المحلّي الكلداني المزعوم مارك عربو الذي ملأ الدنيا ضجيجاً في ذلك الوقت.

المصيبة كانت في تصديق بعض العراقيين لتلك الوعود الوهمية وقدومهم الى المكسيك ومن ثمّ عبورهم الى الولايات المتّحدة بشكل غير قانوني ليتمّ القاء القبض عليهم وزجّهم في السجن لعدّة أشهر ومن ثمّ ترحيل أكثريتهم الى ألمانيا والباقون ينتظرون صدور أحكام جزائية بحقّهم وكل ما تمكّنت رئاسة الأبرشية من القيام به ينحصر في الخبر الهزيل المتمثّل بالاحتجاج الذي قام به بعض الأفراد بقيادة الراهب المفصول نوئيل كوركيس في نقطة الحدود ( أوتاي ميسا ) والخبر منشور على موقع كلدايا.نت بتاريخ 31 تمّوز 2015 وعلى الرابط:

http://kaldaya.net/2015/News/07/31_A1_ChNews.html

ثالثاً

تمّ الترويج للسيّد مارك عربو رئيس جمعية أصحاب محلات بيع الخمور في منطقة سان دييغو واظهاره وكأنّه الزعيم المحلّي للكلدان وبدعم واضح من قبل السيّد رئيس الأبرشية حيث كان يصطحبه في جميع تنقّلاته ومراجعاته لبعض الدوائر غير المؤثّرة في الحكومة الأميريكية وظهوره لأكثر من مرّة على شاشات التلفزيون المحلية برفقة الراهب المفصول نوئيل كوركيس وقد نبّهت شخصياً كما فعل الكثيرون غيري دون فائدة وأشير هنا الى مقالة لي منشورة على موقع عنكاوا.كوم بتارخ 14 كانون الثاني 2015  على الرابط:

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,770199

وتحت عنوان:

هل للكلدان في غرب أميركا قائد جديد دون علمهم؟

وفي هذه الأيّام نشرت أخبار مخيّبة للآمال عن السيد مارك عربو الرئيس  السابق لجمعية أصحاب محلات بيع الخمور المذكورة أعلاه حيث تمّ تقديم شكوى ضدّه من قبل ستة من أعضاء الجمعية يتّهمونه باختلاس مبلغ 248000 دولار من حسابات الجمعية بشكل غير قانوني والقضية لا تزال قيد الدراسة والتحقيق وهي تبقى شبهة الى أن يتمّ اثباتها بقرار صادر من المحاكم المختصة وفيما يلي رابط الخبر المذكور منقولاً عن جريدة سان دييغو هيرالد تربيون وهو باللغة الانكليزية:

http://www.sandiegouniontribune.com/news/2015/oct/02/arabo-lawsuit/

رابعاً:

نشر موقع كلدايا.نت نت مقالة للدكتور ليون برخو وعلى صفحته الأولى بتاريخ 29 أيلول 2015 ولا زالت في الصدارة رغم مرور أسبوع على نشرها وعلى الرابط:

http://kaldaya.net/2015/Articles/09/29_LeonBarkhou.html

وتحت عنوان:

يا رب خلصنا وشعبنا الكلداني وكنيسته الكلدانية

"من الجراد والحشرات الدابّة والصرصر والحر الذي يحرق الزرع وخوف الليالي..."

وسبب النشر كما يبدو هو ورود بعض العبارات في المقالة تنتقص من تصريحات غبطة البطريرك ساكو حول تعديل الطقس علماً بأنّ موقف الدكتور ليون برخو من رئاسة الأبرشية كان صريحاً على طول الخطّ وقد سبق وأن كتب عن السيّد رئيس الأبرشية مقالة بتاريخ 21 كانون الأول 2014 وتحت عنوان:

المطران سرهد جمو يهدم بيته على رأسه ورأس اصحابه

وعلى الرابط:

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,762635

قال فيها ما قاله عن رئاسة أبرشية القديس بطرس في سان دييغو وعنوان المقالة واضح ولا يحتاج الى شرح ولا أظنّ بأنّ الدكتور ليون برخو قد غيّر خطّ سيره بهذه السهولة بقدر ما أنسب الأمر الى كون السيّد رئيس الأبرشية مستعدّاً ليتقبّل وبلهفة لكل ما ينتقص من غبطة البطريرك لويس روفائيل ساكو ومهما كان الثمن.

خامساً:

لم ينشر موقع كلدايا.نت مقالة أحّد الاخوة الذين ينشر مقالاتهم عادةً والمتعلّقة ببيان   البطريركية الخاص بالأتصال الهاتفي الذي أجراه غبطة البطريرك مع سيادة المطران جمو مع صورة مزدوجة للأثنين وقد نشرت تلك المقالة في المنبر الحر لموقع عنكاوا وفي غيره من المواقع والسبب المتوقّع لعدم النشر هو امتناع موقع الأبرشية كلدايا.نت وبشكل كامل عن نشر أي خبر أو صورة تخصّ الكرسي البطريركي لأنّ رئاسة الأبرشية الكلدانية الكاثوليكية في غرب أميركا أخرجت البطريركية كُلّياً من حساباتها ولا تعتبرها مسؤولة عنها. وإذا كانت تهمل عن قصد هذه الأخبار السارة البسيطة فبأيّة نية ستجلس وتتفاوض لفتح صفحة جديدة ونسيان الماضي واجراء مصالحة شاملة؟ مجرّد سؤال.

يبقى هنا السؤال الملحّ الذي يبحث عن اجابة عاجلة وهو هل ستتحقق أمنياتنا بالخير الذي نرجوه من انعقاد سينودس الكنيسة الكلدانية في روما بين 24-29 تشرين الأوّل الحالي وحضور المطران سرهد جمّو لاجتماعاته كما روّج عنه اعلام البطريركية بقوّة وأهمله اعلام الأبرشية بالكامل عدا بعض الاشارات الصادرة عن كتّاب محسوبين على خطّ الأبرشية؟ يبقى الأمل قوياً بأن يلهم الروح القدس الجميع خلال انعقاد السينودس القادم ويقود آباء الكنيسة الكرام لسدّ هذه الفجوة الكبيرة في بناء كنيستنا الكلدانية المجروحة والى الأبد وما لم يتمّ القضاء على هذه الفتنة بشكل كامل فانّ الأمور ستؤول الى ما هو أسوأ لا سامح الله.

  كتب بتأريخ :  الإثنين 05-10-2015     عدد القراء :  2390       عدد التعليقات : 8

 
   
 

عبدالاحد سليمان بولص

أخي العزيز يوسف الألقوشي
تحياتي
شكراً على المداخلة الجميلة وعلى التشجيع الذي اقدّره كثيراً.
الطبل يصدر صوتاً عالياً ومزعجاً اذا قرع لوحده دون مرافقة الأدوات الموسيقية الأخرى وصاحبنا المسكين قد أصبت في تخمينك كونه رجل دين وأحبّ أن أضيف وبموجب المعلومات التي لديّ بأنّه فعلاً رجل دين ولكنّه مفصول. يتاجرون بالدين وأعمالهم تخالف ذلك.
مع تقديري لشخصك الكريم


عادل اوراها

الى السيد عبدالاحد سليمان بولص
حقا انك مسكين، لك الان من يعزيك ويرافقك، السيد يـوسف الالقوشي، سيروا مع البعض في تلصيق تهم جاهزة كما هي عادتكم
عادل اوراها


يـوسف الالقوشي

السيد عبدالأحد سليمان المحترم

بارك الله بك وبقلمك الصالح الأمين وبفكرك الناضج
ما كتبه حضرتكم هو عين العقل حيث ورطوا أخوتنا الكلدان بمشاريعهم الفارغة التي هي بحث عن الجاه الفارغ كما بين حضرتكم وملئوا الدنيا ضجيجا مزعجا وهم غير قادرون على انقاذ نملة مسكينة وورطوا اللاجئين الذين زجوا في سجن ساندييكو ولم يستطيعوا التاثير على الحكومة المحلية التي يدعون هم على علاقة وطيدة بهم ويبدو علاقتهم الوطيدة كانت عبر عرابهم مارك عربو الذي تحدثت عنه الصحف في فضائح مالية لا يستبعد ان يكون للأبرشية حصة من هذا المال الحرام كون عربو كان احد ممولي الابرشية ومحاميها لدى السلطات المحلية التي لا تعرف المجاملة على حساب الحق والقانون.

استمر سيدي الفاضل في مقالاتك وافضح الذين ورطوا شعبنا وفرقوا مؤمني كنيستنا ولا تبالي للمدعو عادل اوراها فهو مسكين يصدق ما يقوله اسياده ويبدو من رده عليكم انه رجل دين ولكنه متستر تحت اسم مخفي واني مستغرب لرجل دين يدافع عن الباطل.

تحيتي لكم سيدي الكريم عبدالأحد سليمان المحترم
وسلام المسيح الرب معكم


عبدالاحد سليمان بولص

الى المتخفّي وراء اسم عادل اوراها
المعلومات المتوفّرة تشير بأنّك تكتب تحت اسم مستعار وأنت أحّد العاملين في موقع كلدايا.نت.
أنا أكتب عن الواقع الذي تعيشه الأبرشية والوضع المزري الذي تمرّ به فان كانت لديك الشجاعة للردّ بمنطق مقبول أجب على النقاط الواردة في المقالة واحدة بواحدة ولا تعلّمني ما في الانجيل الذي تخالف تعاليمه انت ومن يقف وراءك.


عادل اوراها

الى السيد عبدالاحد سليمان بولص
كل ما اقوله لك انك مسكين وبسيط، ليس لك بعد كي تحلل وتدخل الى عمق القضية.
لهذا اقراء من انجيل متي
13 :10 فتقدم التلاميذ وقالوا له لماذا تكلمهم بامثال
13 :11 فاجاب و قال لهم لانه قد اعطي لكم ان تعرفوا اسرار ملكوت السماوات و اما لاولئك فلم يعط
13 :12 فان من له سيعطى و يزاد و اما من ليس له فالذي عنده سيؤخذ منه
13 :13 من اجل هذا اكلمهم بامثال لانهم مبصرين لا يبصرون و سامعين لا يسمعون و لا يفهمون
13 :14 فقد تمت فيهم نبوة اشعياء القائلة تسمعون سمعا و لا تفهمون و مبصرين تبصرون و لا تنظرون
13 :15 لان قلب هذا الشعب قد غلظ و اذانهم قد ثقل سماعها وغمضوا عيونهم لئلا يبصروا بعيونهم و يسمعوا باذانهم و يفهموا بقلوبهم و يرجعوا فاشفيهم
13 :16 و لكن طوبى لعيونكم لانها تبصر و لاذانكم لانها تسمع
13 :17 فاني الحق اقول لكم ان انبياء و ابرارا كثيرين اشتهوا ان يروا ما انتم ترون و لم يروا و ان يسمعوا ما انتم تسمعون و لم يسمعوا


تمعن بهذا النص_ هذا واجبك البيتي قبل كتابة مقالة اخرى
عادل اوراها


عبدالاحد سليمان بةلص

قد لا ينفتح الرابط الوارد في الفقرة ثالثاً والخاص بالصحيفة الأمريكية سان دييغو يونيون تريبيون والرابط الصحيح هو :
http://www.sandiegouniontribune.com/news/2015/oct/02/arabo-lawsuit/
أعتذر للخطأ غير المقصود