أكذوبة الحياة
بقلم : الشاعر أبو يوسف المنشد
عرض صفحة الكاتب
العودة الى صفحة المقالات

أصعد في الفراغ ..

أهبط في الفراغ ..

ودمعتي بئر صدى !!

أنا ، أنا

أكذوبة الحياة !!

وذلك اللّاشيء ، والسراب ..

أبصر لا أحد ..

أسمع لا أحد ..

أنا ، أنا

كالشبح الطريد ..

لست أحد !

يا أيّهذا اللّاوجود ،

يا خليّة الصدى ..

أدركت بالعريِ

سرابات الحياة ، والخواء الدائري ..

أدركت طفلاً لبسته الريح ذات ناي ..

صرخته مبلّله !!

يشمّني الردى ..

أشمّه !!

وخطوة الغروب في ابتسامتي !

أنا طريدها الحياة

والطريق دائري !!

نهاية الخواء

لا نهاية ..

ما عاد وجهي في البحار الخاوية ..

تغرفه يدٌ ..

يشربه فمٌ ..

أصفرّ حشرجات ..

أبيضّ حشرجات ..

كآبة الصباح في ابتسامتي

وزهرة الظلام ..

أنا هو الموبوء بالأنسان

والزمن !

أنا هو المقصود

من مهزلة الوجود !!

محرقة الوجود !!

مذبحة الوجود !!

ودمعتي بحيرة الصدى ..

وعالمي موتى ، وثرثرات !

أنا ، أنا

أكذوبة الحياة !!

**

العراق – الشاعر أبو يوسف المنشد

  كتب بتأريخ :  الأربعاء 10-02-2016     عدد القراء :  1544       عدد التعليقات : 0