ومضةٌ تحت المطر
بقلم : الشاعر أبو يوسف المنشد
عرض صفحة الكاتب
العودة الى صفحة المقالات

وأنا أجلس عند النافذه ..

جسدان استلقيا تحت المطر !!

فتوهّمت قتيلين هناك ..

وتوهمت صريعين هناك ..

ثمّ حين اشتعلا ..

سقط الكأس الذي

كان بكفّي !

ولمحت الكأس في الأرض شظايا

فبكيت ..

وبكيت ..

وبكيت ..

ما الذي أيقظ في نفسي المطر ؟

تلك كانت ذكريات ..

لم تزل أجراسها في خاطري !!

*******

العراق – الشاعر أبو يوسف المنشد

  كتب بتأريخ :  الإثنين 15-02-2016     عدد القراء :  1492       عدد التعليقات : 0