رسولة القمر
بقلم : الشاعر أبو يوسف المنشد
عرض صفحة الكاتب
العودة الى صفحة المقالات

أنتِ ..

رسولة القمر

إلى دمعتي

ودموع الشواطيء

أنت  ..ِ

يراك العالم

كأنّه أبصر للتو

أنتِ ..

دفتر أحلام ٍ

تتطاير منه

أسراب فراشاتي

أنتِ ..

هل  همست بشيء ؟

وشى بك النسيم

إلى الورد فأدماه

وإلى النهر ... فتنهّد

أنتِ ..

هل لوّحت لشيء ؟

رأيت

كلّ العصافير البيض

تتبعك إلى المملكة

أنتِ ..

سرب بجعٍ بعيد

وبحيرةٌ خضراء بعيدة

لم يزل النحل ... يبحث

لعلّ قطرةً ... ما ... من رحيقك

أنت ِ..

غيمةٌ

أم خرجت من غيمة

النبيذ يتساءل

أنت ِ ..

يتنفّسك النبع

والربيع

يسرق منك شذاه

أنت ِ ..

طفلة الأزل

آتيةٌ من قاع السماوات

كنبوءة

أنت ِ..

لحظة الخروج من الفراغ

للتنزّه ..

بملايين الأزمان

أنت ِ المدخل

إلى الجوهر الكلّي

والوصول

إلى بدء الكون

أنت ِ

ذاك الفيض الأرجواني

يترشّح

من أصابع الأبديّة

أنت ِ..

إلهٌ تاه

بيني ، وبيني

أنت ِ

عذراء الموج

مفتاح المجرّات

إيحاءات جنوني

أنت ِ

لولاك

هل يعود العالم مغفوراً له ؟

أنت ِ

حين أقولك

حين أكتبك

يرتعش الحرف ، ويهذي

أنتِ

نهر لحنٍ

جزيرة رؤيا

عشّ  ملاك

أنت ِ

وجه النوارس

ورحلة الدلافين

وأناشيد البحّارة

أنتِ

في طيّات الريح

أم خارج الريح

أم في قاع الكينونة

أنت ِ

تمطرين العشق

فيغطس العالم في العشق

أنت ، أنت ِ ، ثمّ أنت ِ ، ثمّ أنت ِ ، ثمّ أنا

أنت ِ

عشبة الوجود

والقمر الأوّل

أنت ِ الحبّ ، واللّانهاية

*************

العراق – الشاعر أبويوسف المنشد

  كتب بتأريخ :  الخميس 03-03-2016     عدد القراء :  1109       عدد التعليقات : 0