رسالة مفتوحة الى السيد حميد مجيد موسى

اتفق اجتماع الرئاسات الثلاث في العراق على تشكيل لجان خاصة لمعالجة التطورات الاخيرة بملف المعتصمين والاصلاحات الحكومية وعليه دعى يوم امس رئيس الجمهورية السيد فؤاد معصوم اجتماعا للرئاسات الثلاث وقادة الكتل السياسية لمناقشة ملف الاصلاحات ومطالب المعتصمين.

وقال مستشار رئيس الجمهورية السيد (شيروان الوائلي ) في حديث للصحفيين عقب الاجتماع انه خرج باتفاق لتشكيل ثلاث لجان، تختص بمعاونة رئيس الحكومة السيد حيدر العبادي بموضوع الاصلاح والتغيير الوزاري ومعالجة ملفات الفساد في البلاد على ان تنجز مهامها خلال اسبوع.

وعليه تم تشكيل لجنة ممثلة عن المكونات السياسية وممثلي الرئاسات الثلاث تتولى متابعة تنفيذ اجراءات الاصلاح والتعديلات الوزارية والمتكونة من السادة (يونادم كنا والدكتور ضياء الاسدي وكاظم الشمري وحميد مجيد موسى )....

وحول هذا الموضع كتب اليوم السيد (جاسم الحلفي المعروف بابو احلام ) عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي , و احد المتحدثين بأسم المتظاهرين كتب على صفحته الشخصيه على الفيس بوك : ( لنا الحق في ان نشك، فلم نصل الى اليقين، نشكل في كل كلمة او بيان او تعهد يطلقه المتنفذون، الأقوال لا تجدي نفعا. منذ ان انطلقت الاحتجاجات، وهم يعيدون ويكررون إسالتهم ذاتها. يعلبون على الوقت.. امتاز سلوكهم معنا بالتسويف والمماطلة وعدم الجدية، حتى فقدنا المصداقية. مطالبنا معروفة كررناها كل يوم .. رؤيتنا أقرتها مؤتمراتنا ومنشورة على صفحاتنا.

- قالوا في الأسابيع الأولى للاحتجاجات، لا نعرف ما هي شكواكم.

- قلنا من الخلل الذي يكمن في بنية وعمل واداء السلطات الثلاث.

- قالوا لم تطرحوا مطالب محددة.

- قلنا لهم لقد حددنا مطالبنا في ثلاث نقاط واضحة جلية لا لبس فيها:

1 ـ المحاصصة سبب الازمة، والحل التغيير... تغير بنية النظام عبر الخروج من المحاصصة ومغادرة منهجها.عبر ترسيخ المواطنة.

2 ـ فتح ملفات الفساد ومحاكمة الفاسدين، وحفظ المال العام.

3 ـ تأمين الخدمات للمواطنين.

الان نطالب :

بتشكيل حكومة من كفاءات مستقلة قوية شجاعة ذات خبرة لها قدرات لادارة الدولة. لا تخضع للمحاصصة ولا الى ارادة المتنفذين , و اعادة تشكيل الهيئات المستقلة من شخصيات مستقلة حقا، تنطبق عليها نفس المعايير اعلاه, وان تطرح الحكومة التي تتشكل على ضوء رؤيتنا برنامجها بسقف زمني لا مراوغة فيه.

وهنا اسأل الرفيق ( حميد مجيد موسى ) تحديدا باعتباره سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي : ألم تسمع رفيقك وهو يقود المتظاهرين ويصرخ ( خبز , حرية , دولة مدنية ) ؟

الم تقرأ ما كتب ( جاسم الحلفي ) عن مطاليب المتظاهرين ؟

اذن كيف تشارك في اللجنة المذكورة والحزب الشيوعي العراقي يقود التظاهرات والاعتصامات والاحتجاجات ؟

كان يجب عليك ان تكون بجانب رفاقك و تشارك المتظاهرين في الصيحات والشعارات التي يصرخون بها، وخاصة بعد ان سئموا الوعود الحكومية التي لم تحرك ساكناً لحل مشاكل الشعب المغلوب على امرة .....

اقول لك بصوت واضح وصريح : كان عليك ان تقف مع المعتصمين في صف واحد لمحاربة الفساد والمفسدين والمتسلطين على رقاب العباد وخيرات البلاد وليس العكس .....

عليك ان تنسحب وتتراجع من اللجنة المذكورة وتقدم اعتذارك لرفاقك وللمتظاهرين .....

  كتب بتأريخ :  الأحد 20-03-2016     عدد القراء :  2079       عدد التعليقات : 2