صديقتي في الفيس
بقلم : الشاعر أبو يوسف المنشد
عرض صفحة الكاتب
العودة الى صفحة المقالات

صديقتي في الفيس

كالعصفورة اللعوب ..

رطانها

يرنّ في القلوب ..

يدغدغ القلوب !!

**

صديقتي في الفيس

تشبه المطر ..

تكتب عن غيومها البيضاء

والسوداء والحمراء ..

في الصبح ، والمساء

من دونما ملل ..

أو دونما كلل ..

عشّاقها

يزدحمون كالذباب حولها ..

كأنّها صحن عسل !!

**

صديقتي في الفيس

تدّعي الجنون ..

وتدّعي بأنّها كانت لكي تكون

والمعجبون حولها

حمقى وجاهلون ..

كالخيل يصهلون !!

**

صديقتي في الفيس

كالجنّية ..

فمرّةً تأخذ شكل القبّرة ..

تثملني بالصوت ..

تغتالني بالصوت ..

ومرّةً تفحّ كالأفعى ..

تلتفّ حول مضجعي

تلسعني بالجمر !

ومرّةً تكون لي قدّيسةً عذراء

تفترش المدى ..

تستاك بالدعاء ..

ومرّةً تجتاحني

كالسمك الوحشيّ تحت الماء !!

**

صديقتي في الفيس

كانت ترسل الزهور لي

كلّ صباح ..

وفي المسا

ترسلها لآخرين ..

عشّاقها بلا عدد ..

لكنّها تقسم لي

بأنّها تحبّني جدّاً

تحبّني إلى الأبد !!

**

صديقتي في الفيس

لا تنام ..

أهدابها عالقةٌ في موطن السهر ..

حتّى ظننت أنّها القمر ..

نحتّ من دمي لها

زهراً ، وشمعدان ..

كنت أراها طفلة الوجود

والزمان !!

**

صديقتي في الفيس

عنها سقط القناع ..

فلم أعد أعرفها

في لحظة التياع ..

صديقتي في الفيس

طول الوقت كانت رجلاً مخادعاً

واخيبتاه !!

*********

العراق – الشاعر أبو يوسف المنشد

  كتب بتأريخ :  الأحد 26-06-2016     عدد القراء :  1677       عدد التعليقات : 0