قداس مهيب في كنيسة مار بطرس في سان دييغو

هذا اليوم الاحد المصادف 4 ايلول 2016، أقام الأب الدكتور سالار سليمان بوداغ قداساً رائعاً في كاتدرائية مار بطرس الكلدانية، وقد إكتضت الكنيسة بجموع المؤمنين الذين بلغ عددهم مديات غير مألوفة، ومن ضمن الحاضرين والدي القسيس الشاب( مواليد 1982) سليمان هرمز بوداغ ونوال اسحق تومكا، والشماس المعمّر صادق ياقو برنو( مواليد 1918). إهتزت أرجاء الكنيسة بصوته الجميل ونبراته المرنمة بالفادي يسوع المسيح، وهو يبحر في يمّ الأيمان الصادق، وكأنني اسمع من جديد صوت المطران أفرام بدي والقس يوحنان جولاغ والشماس متيكا حداد( حجي) طاب ذكراهم ورحمة الله عليهم. بعد قراءة الانجيل المقدس كانت له موعظة ايمانية بليغة، وفي نهاية القداس اعلن الشماس المهندس عزيز حنا رزوقي بان الزائر قادم من بلدة الأباء والأجداد، القوش الحضارة والتأريخ، فتعالى التصفيق الطويل، واطلقت حناجر النساء الهلاهل والزغاريد، كيف لا وهو الحاصل على شهادة كنسية عليا من روما، وعضو في محكمة كنسية رئيسية، وكذلك هو ابن لعائلة بوداغ المعروفة وأصلهم من جبال تركيا" باز" وقد برز منهم عام 1880 أول رئيس للبلدة القوش في انتخابات ديمقراطية وهو المرحوم زورا بوداغ، وقبل ذلك كانت الرئاسة من بيت الرئيس نسرو" نصرو" وبإقتدار. مرحباً بك رابي سالار بوداغ، اتمنى لك طيب الإقامة بين اهلك ومعارفك هنا في كاليفورنيا ولاية البرتقال والتمر والأشجار العالية، وغداً في مشيكان ولاية البحيرات العظمى، ثم عودة سالمة الى ارض بيث نهرين العراق، وبلدتك الحبلى برجال الغد.

  كتب بتأريخ :  الإثنين 05-09-2016     عدد القراء :  2393       عدد التعليقات : 2

 
   
 

نبيل يونس دمان

أهلا بك صديقي غانم كني، أكيد سأبلغ تحياتك الى الشماس الوقور والمعمر صادق برنو، تحياتي


غانم كني

شكرا للاخ نبيل لنشر الخبر و الاهم للصورة و فيها الخال العزيز صادق برنو مشتاقين لملقاه و ارجو ابلاغه تحياتنا الخاصة
غانم كني