أحاديث خلف الليل
بقلم : الشاعر أبو يوسف المنشد
عرض صفحة الكاتب
العودة الى صفحة المقالات

أنت هل تفهمين الشجر ؟

إنّه الآن يجهض دون صراخ !!

أنت ِ لا تفهمين الشجر !

أنت ِ هل تقرئين الدروب ؟

أثرٌ لقتيل ٍ، على أثرٍ

لقتيله !!

أنت ِ لا تقرئين الدروب !

أنت ِهل تنصتين

إلى الحشرجات ؟

وهل تدركين ما الحشرجات ؟

أمّةٌ أنت ِ

أميّة الحبّ ، والعطر ، والقلب ، والحسّ

والخطوات !!

أيّ ليلٍ تهزّين ... مات القمر

أيّ بحرٍ هنا تدفنين ...

فكلّ الأنين ، الدموع

وكلّ الجراح بحار !!

ها أنا الآن أركض غابة ريحٍ

وألمسني في اشتعال المدى ... طائراً بجعيّاً

يطارده اللّامكان !!

لغتي ..

لنزيفٍ مضى

ونزيفٍ أتى ، ونزيف ٍسيأتي

دمعتي ..

مبضعٌ للصدى !!

أيّها الكوكب الجاهليّ ... لعنتك

لا تترنّح إلّا سرير دمٍ ... مشنقه !!

دائريٌّ ..

فيك هذا الفراغ !

دائريٌّ فيك وهم الحياة !!

*********

العراق – الشاعر أبو يوسف المنشد

  كتب بتأريخ :  الأربعاء 12-10-2016     عدد القراء :  1670       عدد التعليقات : 0