خَارِج المَكَان

نَظَرَ حزينا ً

كانت شفتاهُ قاسيتين

أستدار...

وضع قدميهِ خارج َالمكانِ

وغَادَر...

فأكتمل َالجدارُ

2

بعد برهةِ نظرتُ

أمسكتُ بنظرةٍ حزينةٍ

وشفتين قاسيتين...

في ذاتِ المكان

برهة ًوانهمرَ المطرُ

وتعرّى الشجرُ

برهة ًأخرى

اتسعَّ المكانُ

وغدتْ اللحظةُ دهرا ً

قبرا ً منتصبا ً

وبحرَ زمانْ

  كتب بتأريخ :  الخميس 17-11-2016     عدد القراء :  768       عدد التعليقات : 0