شعلة أنثى
بقلم : الشاعر أبو يوسف المنشد
عرض صفحة الكاتب
العودة الى صفحة المقالات

الحبّ : أن يشتعل الماء من الماء

ونموت جنوناً !!

**

ليس للعالم  سوى ... ثورتين

خصرها ، ويدي

نتناغم كموجتين

نتنهّد ... في لا نهاية !!

**

منذ الإضمامة الأولى ..

أيقنت أنّ الكون ... شعلة أنثى

أبعاد أنثى ..

رعشة أنثى  !

**

هي الزورق الملكوتيّ

يبحر عميقاً

في محيطات جنوني

**

فمها ... قدح اشتهاء

يدها ... طائر جمر

خصرها ... دعوةٌ

لاقتحام الكواكب !!

**

وأنا المحاصر

بقمر السحر ... فمها

إلى أين أذهب ؟

اسعفني ... أيّها الحب !!

**

تملؤني زهراً ... أملؤها نحلاً

ونتحاور ..

في ليلةٍ ... كان معراجها

ألف قُبلة !!

**

هي ..

تتنهّدني ..

تشربني ..

ترتجل جسدي بلابل !!

**

المقدّس ... زندها

يكمل دورته في العري

ويضيء جنوني !

**

ماذا أصنع ؟

وهي عائدةٌ بي ... لمذبحة المطر !!

**

حين تغرس أناملها في البحر

ينشطر البحر... إلى معزوفتين

الأولى : جمرتها

والأخرى : جمرتي !!

**

جسدها الزيزفونيّ

يتنهّد سحره ..

يبوح لي ... بشهقته الأخيرة !!

**

العراق – الشاعر أبويوسف المنشد

  كتب بتأريخ :  الجمعة 09-12-2016     عدد القراء :  1096       عدد التعليقات : 0