"نهاية صدام عبره"

هذا الذي كم قال ها انذا

فأين أصبح ذاك القول والقائل

وأين أصبح والديدان تنهشه

من بعد حكم واذ من يحكم الماثل

دانت رقاب له والناس أقحمها

في كل حرب  بلا نفع ولا طائل

فهل يتعض في الناس من احد

إلا كما يتعض نائل من  الزائل

أني أخذت على الأيام دورتها

حتى إذا أنشأت شيئا: هو الكامل

وأن سرها ترديه ما انتظرت

حتى يقام  وإذ بالشيء ماحاصل

"أين الملوك التي كانت مسلطنة "؟

من عهد كسرى وهارون إلى بابل

هل يزدجر كسرى على مضض

ينصاع للموت أم حال الردى حائل؟

وأين بالأمس قارونا وفعلته

أم أين ما هم أو ما قال أو فاعل؟

لاتأمنن إلى الأيام أن ضحكت

أن الحليم من استغنى عن الزائل

وأن من هم بالأيام  يحملها

حمل التفكر شبه الطالب السائل

أفتى وماربحت فتوى بذي علل

افتى الزمان كما أفتيت يا جاهل

ألا ترد على الأيام مافعلت

في الغابرين فهل أصغيت للفاعل؟

***************

طالب كنانه المهندس

  كتب بتأريخ :  الجمعة 20-01-2017     عدد القراء :  584       عدد التعليقات : 0