"كنائس وقباب"

عمري إلى وطني الجريح  نذرته

والى قباب في القلوب لها وجس

والى  كنائس قد فجعت بموتها

وبما أصاب الناس من هذا الدنس

قلبي يذوب تحرقا وشغافه

قد صار يقطر نازفا مما أحس

قلبي على وطني العظيم أجله

عبدا يصير إلى الطغاة أو النجس

ما هكذا الأوطان تبنى سادتي

هل هكذا في الغابرين وما أندرس

هل هكذا حال الشعوب وحسبنا

لولانا لا علم أقيم ولا أنغرس

يا أمتي يكفيك هونا أنك

قد صار عيشك كله أكلا وبس

أكل وماء واجترار خصومة

وحضور مأدبة واختبار فرس

كالمرجل المسعور ويح حماقة

ضربت عقول الأغنياء كما الهوس

قد كان يهلك من يسوء لأمتي

فغدت  علامة أمتي سحرا ومس

أن الحياة أذا تناهى عيشها

للأكل أو للشرب هما" والنفس

هانت على الباقين حتى أنهم

يرموننا بالشر بغيا أو دنس

فامضوا إلى وطن نعيد بناؤه

بالصدق لابالكذب لا بالمختلس

نمشي على أشواك درب قصته

أن ارتقاء المجد أعياه الدنس

والسيف أفضل أن يبات بغمده

دهرا على ان لا يتيه من الحرس

والفكر أفضل أن  يدس لغيرنا

لو كان هذا الفكر مكرا مقتبس

إياك ترجو في الأجانب رحمة

ما كان يرحم بالقتيل من افترس

أدرك شعوب الأرض وابلغ غاية

تغني عن المأثور نقلا أو حدس

********************

الشاعر طالب كنانه المهندس

  كتب بتأريخ :  الأحد 05-02-2017     عدد القراء :  520       عدد التعليقات : 0

 
   
 

 


 
تخرج ابن القوش البار نصير جلال گُلاّ من اكاديمية الشرطة في مشيكان
تم تعيين الشاب الالقوشي نصير جلال گُلاّ شرطي في مشيكان وهو ابن المرحوم جلال گُلاّ و السيدة اميرة گُلاّ وشقي...التفاصيل