"تدبر واعتبار"

المقطع الأول

درجت تمزقها الكروب حياتي

وتعسفت بالجور في عثراتي

وهممت اسرد للخلائق قصتي

فتعثرت في وصفها كلماتي

أمسيت لا أحدا يرق لحالتي

صحراء أضحت عيشة اللذات

أمضيت ردحا في جحيم ملامة

وسني ولت مضمرا أناتي

خمسون ادعو الله الا تنقضي

الا بحسن تدبر وعضات

والمرء مالم يرعوي بتعقل

في الناس الا او ذمم وصلات

عصفت بذاك العمر كل ذميمة

ندما على الأيام والساعات

أقضيت دينك يا دنيا غيلة؟

وأزدت في الالام والأنات

للأن لما ينقضي مارمته

من جورك المعهود والويلات

بالهم ردحا ترتمين بساحتي

وترين عين معاندي زلاتي

أمضي فليس العمر الا فسحة

نقضي لوجه الله بالحسنات

المقطع الثاني

لاحت لنفسي بعد حين ومضة

وشهاب ضوء في سما ظلماتي

فأخذت أبحث في الظلام مكابدا

وأذا بديني يبعث النسمات

وأذا بناري تستقر وتنطفي

وبدت رويدا تختفي ويلاتي

فالدين أعلم لانجاة بدونه

تقضي بذاك لوائح وعضات

ياسامعي قد تبدين معايبا

للبعض عند القول أو لمزات

أحذر قصدت النار مقتحما

لاتبلين عظيم الأجر بالثغرات

لاتنكرن على المكروب لوعته

أعطاك ربك واعلم رزقه ات

أن التواضع في الأرواح مكرمة

هيهات يسلبها شيئا من الذات

علقت امالا وصرت معاتبا

ترجو سراب الماء في الفلوات

أظفر بدينك لاتتركن عصمته

واقبض ولو بالكف كالجمرات

ياصاح ما للذئب من شرف

لاتترك الذئب في لهو مع الشاة

حصن عيالك بالأخلاق محترسا

واحرص على الترغيب بالطلبات

هم الأغلى فلا تترك رعايتهم

واظهر لطيف الود بالنظرات

أحذر شرار القوم وامقتهم

وابعد عن التسليم للنكرات

وختام قولي ارتجيك مشددا

حيي النبي المختار بالصلوات

*****************

طالب كنانه المهندس

  كتب بتأريخ :  الثلاثاء 07-02-2017     عدد القراء :  576       عدد التعليقات : 0