ريح البنفسج

اين وصلنا

وماذا سنكون

فالحمامات فرت

حزينة من

قبابها

واجنحة

العصافير

ادمتها العناكب

وهداهد النبع

الوردي

والقمر الازرق

داهمت اعشلشها

الثعالب

فالى اين

الى اين نحن

اني اسمع صراخا

بكاء

وانينا

خلف السياج

فما علينا الا ان

نشحذ هممنا

ونبتسم

للقمر

الأزرق

لريح البنفسج

ولذبذبات

الصباح

************

سالم الياس مدالو

  كتب بتأريخ :  الخميس 16-03-2017     عدد القراء :  288       عدد التعليقات : 0