الحذاء الطبي

هذا حذاء طبي ////أفهم كذا ياشعبي

هذا حذاء يبدو //// يفهم بعض الطب

فيه شفاء المرضى //// من الأسى والكرب

ومن هموم شتى //// جاءت ألينا تحبي

فصار عندي حاكم//// يقضي بأمر الرب

يجعلني مرتاحا//// في الجد أو في اللعب

ويبني لي مدارس//// في كل حي شعبي

ويبني لي عقارا////كذاك يفرش دربي

حتى أعيش فيه ////منعما بالحب

وجاء لي بالمسرح //// يسرد ماضي حزبي

تاريخه النضالي //// في النهب او في السلب

عفوا فلست أقصد//// أنه ليس حزبي

بل ذاك حزب اخر//// من الشمال القطبي

يسرقني ككلي //// من قمتي للكعب

فلا فقير يظهر//// في حيي أو في دربي

ولا صغير يكدح//// يستجدي دون اللعب

ولا نساء تشقى//// في البحث عن مكب

يعيش شعبي يسأل//// عن الحذاء الطبي

هذا حذاء طبي ////ياشعب لاتستغبي

مستوصفي نظيف////نعم وأيم ربي

فيه علاج ناجع////وفيه كادر طبي

يبتسم ابتساما //// ويبقى دهرا قربي

فأنا الذي يهواه ////في العقل أو في القلب

في قسمه وعهده//// يعطيني كل الحب

لا يسرق الدواءا ////بل خادم للشعب

بوقراط لو سألته //// لقال نعم الطب

*********************

طالب كنانه المهندس

  كتب بتأريخ :  الثلاثاء 04-04-2017     عدد القراء :  264       عدد التعليقات : 0

 
   
 

 


 
الدكتورة رينا ثائر حيدو بمناسبة تخرجها من كلية الصيدلة جامعة لوما لندا في ولاية كاليفورنيا
بكل فخر واعتزاز من عائلة ال حيدو في سان دييكو وبمناسبة تخرج بنت أخي الدكتورة رينا ثائر حيدو من كلية الص...التفاصيل