وباء
بقلم : الشاعر ضياء العبودي
عرض صفحة الكاتب
العودة الى صفحة المقالات

يالهذا الضجيج!!

ضجيج من فصيلة اخرى..

لكن أذني لا تسمع إلا نباحا..

صوت الشوارع نباح المركبات.

أصحاب الدكاكين السمان عند القسم بالكتب والملائكة..

السياسيون وهم يتهمونك باللاوطنية العظمى!!

وجوازات سفرهم مصابة بالبهاق!!

النهر حين يلقي بجثثنا عند المصب..

خريره مبحوح..

فيستعين بالنباح..

المطر في نيسان..

يرشق مواضع الجنود..

ينبح ايذاناً بتأجيل النصر.

المغنون على طريقة عرفاء الحرب..

يوهموني ان نباحهم شجي!!

المتدينون وهم يدربون الموتى على أحكام غُسل الحي.!

حتى الديكة في مدينتي بدأت توقن أن الموسم للنباح..

الكل يجاهر بالنباح!!

الا كلب جارنا العجوز..

فقد سرقوا نباحه علنا!!

  كتب بتأريخ :  الأربعاء 19-04-2017     عدد القراء :  304       عدد التعليقات : 0