وإلتقينا بعد خريف العمر

والإحلام  في عقولنا

حدّ التّخمة ...

والخبرات متراكمة

ولكن  !  لم ينصفنا الدهر

عبثاً محاولاتنا ..

ذهبت أدراج الرياح

عملنا بجد ونشاط

حفرّنا أمنياتنا ..

على جذوع الشجر

ومشينا في الصحار

وفي السهول ..

وعلى السفوح..

وتحت زخات المطر

وإنهمرت دموعنا

على الوجنات

ومضت بنا الأيام

والليالي توالت

ولم يتركنا السهر

حتى إالتقينا ...

فوجدنا ضالّتنا

و إلتقينا بعد خريف العمر ...

فوضعنا يداً بيد

ومشينا .. بتأن وثبات

بعد أن أدركنا...

إنه قدرنا المكتوب

فوجدنا ما كنا نبحث عنه

فسقينا شجرة الحبّ بالأمل

فزالت كل النّدب والحفر

التي احدثتهامحطات السفر

ومعاناة القدر ...

والتقينا بعد خريف العمر ...

عهدٌ قطعناه

أن لا نخذل الحبّ

فنرعاه كالطفل وحيدنا

وأن يكون الإيثار ديدننا

ونحرسه في حدقات عيوننا

فهو كشجرة الدّر

فيسّرنا السبل بسلاسة

للماء والهواء ونور الشمس

فهو أملنا ودنيانا

فحفرنا حروفه على الصخر ...

لئلا تمحوه ظلم الأيام

ولا التعرية والتأكل

أن تنال من الحروف المنقوشة

من آهات العمر

***********

منصور سناطي

  كتب بتأريخ :  الأربعاء 10-05-2017     عدد القراء :  200       عدد التعليقات : 0

 
   
 

 


 
نشوان حيزقيا سيبا دودا ينال شهادة البكالريوس في العلاقات العامة Public Administration من جامعة سان دييغو ستيت في كاليفورنيا San Diego State University في الكانون الاول 2016
لا يقاس النجاح بالموقع الذي يشغله الانسان في حياته ، بل يقاس بالصعاب التي تغلب عليها اثناه وصوله الى هذا ال...التفاصيل