كلمات لرحيل الفقيدة الغالية سعيدة اسرائيل تومكا

من ودعنا والطيبة تشع على وجهه والمحبة تغمر قلبه لا نعتبره سوى بعيداً عنا

أخذني رحيل أم ازاد الى حافة وادي الحزن العميق واستجمعت خيوط افكاري لانسج لوحة صادقة عن أمرأة رائعة أنجبتها بلدتنا القوش. اثبتت الراحلة بأنها تلك المكافحة التي سبكتها الظروف ومكنتها من السير على طريق غطت الكثير من امتداداته الأشواك وبرزت عليه النتوأت. لقد كان درب الآلام في بعض مراحله. تحملت أم ازاد ثقل الماضي وحاضر معانات مجتمعنا والقلق على مستقبل العائلة. رحلت عنا قبل ان تكمل المشوار وهي تشد على يد زوجها العزيز ابن عمتي ابو ازاد اطال الله عمره.

اقولها بصدق لقد عرفت أم ازاد تلك الإنسانة التي أخفت همومها تحت الابتسامة لكي تجعل الآخرين فرحين.

ونحن نتذكرها باعتزاز سنكون اوفياء لذكراها عندما نترك لها جميعاً موقعاً متميزاً في قلوبنا. علينا ان نجعل ذكراها شموعاً تتلألأ حول ظلالها ونأمل بأن لا تكون ساعات الليل ثقيلة على عزيزنا رحيم وعلى نجله ازاد وعلى الأهل كافة.

نطلب من الأب بأن تكون أم ازاد مرتاحة البال هانئةً في حياتها الابدية وتحت رعايته.

التعازي القلبية لابن عمتي العزيز رحيم وللعزيز ازاد وللمرأة الرائعة شكري أم سامر وللمرأة المثالية حياة أم جان ولشقيق الفقيدة العزيز حميد ابو عمار ولكافة ذويها.

نجيب اسطيفانا والعائلة

  كتب بتأريخ :  الثلاثاء 16-05-2017     عدد القراء :  856       عدد التعليقات : 1

 
   
 

سعيد عيس تْنا

تعازينا الحارة لاهلها ومحبيها ولجميع آفراد الأسرة ، جميل الصبر والسلوان والقوة لتجاوز المحنة القاسية التي حلت بكم للفراق المرير ، وأن تكون الفاجعة خاتمة الاحزان ،وللفقيدة سعيدة الخلود والذكر الطيب .

سعيد عيس تْنا والعائلة