أنت هنا في العراق

نعيش بين غرائب وعجائب لساستنا دون ان نشعر بها في اغلب الأحيان لكثرتها . بحثت عن اغرب حكم قضائي ووجدته صادرا من محكمة ألمانية وهذه قصته: (الحكم على سيدة ألمانية قامت بتخريب سيارات تركت امام منزلها، بحياكة معاطف لأصحاب تلك السيارات!!.) اذا قارنا بين هذا الحكم وبين إسقاط عشرات التهم  الإرهابية عن السيد سليم الجبوري  دون التحقيق بها، في جلسة محاكمة استغرقت اقل من نصف ساعة, خرج بعدها السيد سليم الجبوري من  قفص الاتهام ليصبح رئيسا للبرلمان!.

من الغرائب والعجائب ايضا ، ان عشرات وربما مئات الأسئلة الحائرة اجابتها واحدة .اي بلد  نفطي يأكل البعض من شعبه من القمامة ؟.

بحثت في سجل الدول النفطية الأعضاء في منظمة اوبك او من خارجها ، ولم ارَ عشيرة اوعائلة تملك وتتصرف باموال النفط الا في العراق . والسيد رئيس الوزراء العبادي  يحكي عن هيبة الدولة ، دون ان يحاسب سراق النفط او يكف أيديهم عن المزيد من السرقات !.

أي بلد الرئيس فيه سلطته بروتوكولية شكلية حسب الدستور - خراعة خضرة- وميزانية  رئاسته السنوية تكفي لعيش مئات آلاف من العراقيين بكرامة .

واردات العراق من مبيعات النفط خلال الخمسين عاما الماضية  تكفي لبناء مدنه بناءً عصرياً يضاهي بناء اجمل العواصم   ، لكن مدن الصفيح ومدارس الطين تملأ العراق  وبنيته التحتية مدمرة  ..

أي بلد فيه مئات الرئاسات والاف الرموز والكثير ممن يقول عنهم اتباعهم قادتنا خط احمر؟.

أي بلد  يدافع الكثير من شعبه عن الساسة السراق واللصوص ويعيد انتخابهم كل مرة؟.

أي بلد مرت فيه فضائح سرقات ما سمي بملفات بينما ووثائق وكليلكس، التي ادانت بالعمالة على البعض من ساسته للاجنبي، ولم ينتفض شعبه، ولم تجرِ حتى مساءلة سراقة والعملاء من ساسته؟.

أي بلد يتباهى المسؤولون فيه بدستورهم وهم يركلونه بأقدامهم  ويتجاوزون عليه بشكل دائم؟ .

أي من برلمانات العالم يشرع  الامتيازات غير المسبوقة -السرقات - لأعضائه، ومعظم شعبه جائع ومعدم؟. .

أي بلد يتباهي ساسته بفصل السلطات، وسلطته القضائية التي هي ركيزة وقاعدة العدالة  اضعف سلطة، والمدعي العام فيه - لا يهش ولا ينش - على الرغم من  شيوع الفساد والإفساد والسرقات والتجاوز على المال العام؟.

أي بلد حكمه اتحادي وفيه صلاحيات اقليم اكثر من صلاحيات المركز؟ .

اللصوص في بلدان العالم  يسرقون ويختفون او يهربون او يحاكمون ويسجنون ، وفِي العراق  اللصوص الكبار يملكون الفضائيات وبسرقاتهم وقصورهم  يتفاخرون!.

أي بلد ااكثر من ثلث  شعبه بين مهاجر ومهجر ومشرد  ونازح؟.

اي بلد يحتل المرتبة الاولى بين الامم بكثرة أعداد  الضحايا والشهداء والأيتام والارامل  والعوانس  والمتسربين من مقاعد الدراسة والأميين  ومعاقي الحروب والمرضى الباحثين عن علاج في دول الخارج ،ولم تلتفت حكومته وبرلمانه لسن قوانين تساعد هذه الشرائح وتحل مشاكلهم، غير ترقيعات حكومية وفردية (الشگ جبير والركع ازغيره)، من هنا وهناك لا ترتقي لحل المشكلة.

اي بلد معظم من تعاقبوا على حكمة وتصدروا المشهد السياسي، كانوا حفاة عراة قبل تسنمهم السلطة  ، وغادروها والملايين المسروقة تملاء خزائن حتى مقربيهم .

أي بلد تشكلت فيه مئات وربما آلاف اللجان التحقيقية عن جرائم ومذابح وهروب سجناء وتجاوزات وسرقات منذ ثلاثة عشر عاما ولم يطلع شعبه على نتائج  لتلك اللجان. يكفي اننا لم نعرف للآن نتائج لجنة التحقيق في جريمة جسر الأئمة التي حدثت في العام ٢٠٠٥ !.

جواب كل هذه الأسئلة واحد :

انت هنا في العراق بلد الحضارت والمقدسات وأكوام النفايات  والغرائب والعجائب واللصوص ووووو.

أترك لفطنتكم اضافة الكثير مما فاتني ذكره  من سلبيات ومصاعب ومشاكل ووو تُميز العراق وتؤذي العراقيين .

في الظلام الدامس تبحث عيوننا عن أمل لضوء صباح ينهي ليل العمالة والسرقات والفوضى. نهار العراق  قادم لا محال  بسواعد ابناء الحشد الشعبي، الذين حرروا الارض وحموا العرض وهم ضمان وحدة العراق المعافى .

(لو أردت ان تتحول أحلامك الى حقيقة  فان اول ما عليك فعله هو ان تستيقظ)

حسن الخفاجي

Hassan.a.alkhafaji@gmail.com

  كتب بتأريخ :  الأحد 18-06-2017     عدد القراء :  256       عدد التعليقات : 0

 
   
 

 


 
السيدة منى سعيد قوجا تحصل على شهادة الماجستير في نظام المحاسبة من جامعة والش - مشيكان
حصلت السيدة منى سعيد عيسى قوجا على شهادة الماجستير في نظام المحاسبة وادارة الاعمال من جامعة والش - مشيكان ب...التفاصيل