السيد موفق نيسكو ومسألة (انصهار اليهودالمسبيين في الشعب الاشوري )

نذكر مصادر تاريخية  اخرى  حول تواجد الاشوريين عبر العصور الى يومنا هذا

اولا : يقول عزرا الكاتب اليهودي الذي عاد الى اسراءيل في عهد كورش الفارسي

ان الملوك الاشوريين كانوا يفرضون الزواج المختلط   ، كسياسة لصهر الشعوب في الاشورية

(ونعلم من سفر عزرا أن سياسة مزج السكان من بلاد مختلفة ، قد اتبعها حفيد سرجون، آسرحدون (وابنه أشور بانيبال المسمى " أسنفر العظيم الشريف" ( عز4 :2و10). )

ولذلك فان الاشوريين قد تزوجوا باليهوديات من القبائل العشرة  المسبية ، وهذا يعني بان اليهود قد ذابوا بين الاشوريين وليس بالعكس كما يروج له بعض الحاقدين

وهذا ما يوءيدة المورخ عبد. الوهاب المسيري كما في النص الآتي :

(فلا يمكن تفسير اختفاء أسباط يسرائيل العشرة الذين هجرهم الآشوريون إلا على أساس أنهم (انصهروا في الشعوب التي عاشوا بين ظهرانيها. والحالة الكلاسيكية للانصهار الكامل هي حالة يهود الصين (في مدينة كايفنج) حيث انخرطوا في السلك الوظيفي الإمبراطوري فتفرق أعضاء الجماعة، خصوصا النخبة، واكتسبوا سمات وخصائص صينية بشكل متزايد وتزاوجوا مع الصينيين. ومع حلول القرن التاسع عشر، لم يكن قد بقي منهم سوى عدة أفراد لا يزيدون على أصابع اليدين.)

(3/216)

الكتاب : موسوعة اليهود و اليهودية و الصهيونية

المؤلف : عبد الوهاب المسيري

ثانيا :الاشوريين في العهد الروماني حيث يشهد المورخ الروماني عن وجود الاشوريين بعد سقوط نينوى بزمن طويل

Res Gestae: Ammianus Marcellinus (Book 14) - Mountain Man Graphics

www.mountainman.com.au › essenes › r...

Among those tribes whose original abode extends from the Assyrians to the cataracts of the Nile and the frontiers of ..... At that time Serenianus, a former general, through whose inefficiency Celse in Phoenicia had been ...

2-

Ammianus Marcellinus, Roman History. London: Bohn (1862) Book 14. pp.1-45.

www.tertullian.org › fathers › ammianus...

... to whose inactivity it was owing, |23 as we have already related, that Celse in Phoenicia was laid waste, was .... their original appellations which the original settlers of the villages gave them in the Assyrian language

ثالثا : المورخ  الأرمني ( تاريخ الأرمن )  في سنة ٤١٠ ميلادية يكتب عن تواجد الاشوريين

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,841351.0.html

رابعا :

هناك مورخ يهودي في القرن الثاني عِش للميلاد يقول بعد زار المنطقة بان نصف اليهود قد اعتنق الاسلام وأصبحوا يهود أكراد

- عن اليهود من القبائل العشرة الذين اسلموا وتحولوا الى يهود أكراد كما جاء في كتاب لرحالة يهودي زار المنطقة في القرنوالثاني عشر للميلاد

وفقا لتقاليدهم الشفوية، اليهود الاكراد هم. من احفاد  اليهود المنفيين من إسرائيل ويهودا من قبل الملوك الآشوريين (2 مل 17: 6). حيث يميل العديد من العلماء الذين درسوا اليهود في كردستان إلى اعتبار هذاالتقليد مقبولا نوعا ما ، ويمكن  للشخص أن يفترض بأمان  بان من بين  اليهود الأكراد بعض أحفاد اليهود القدامى المنفيين. من القبائل العشرة المفقودة.

وان أول دليل جوهري على وجود المستوطنات اليهودية في كردستان.  هو ما جاء في تقارير اثنين من المسافرين اليهود إلى كردستان في القرن الثاني عشر. وتشير حساباتهم إلى وجود طائفة يهودية كبيرة وراسخة ومزدهرة في المنطقة. ويبدو أنه نتيجة للاضطهاد والخوف من الاقتراب من الصليبيين، هرب العديد من اليهود من سوريا - فلسطين إلى بابل وكردستان.

وكأن  يقدر  نفوس  اليهود في الموصل،المدينة الكبيرة ،  بحوالي 7000

According to their oral tradition, Kurdish Jewsare the descendants of the Jews exiled from Israel and Judea by the Assyrian kings (2 Kings 17:6). Several scholars who have studied the Jews of Kurdistan tend to consider this tradition at least partly valid, and one may safely assume that the Kurdish Jews include, among others, some descendants of the ancient Jewish exiles, the so-called Lost Ten Tribes. Christianity was successful in this area, partly because it was inhabited by Jews. Christianity, which usually spread in existing Jewish communities, was accepted in this region without difficulty. The first substantial evidence of Jewish settlements in Kurdistan is found in the reports of two Jewish travelers to Kurdistan in the twelfth century. Their accounts indicate the existence of a large, well-established, and prosperous Jewish community in the area. It seems that, as a result of persecutions and the fear of approaching Crusaders, many Jews from Syria-Palestine had fled to Babyloniaand Kurdistan. The Jews of Mosul, the largest town, with a Jewish population of about 7,000, enjoyed some degree of autonomy, and the local exilarch(community leader) had his own jail. Of the taxes paid by the Jews, half were given to him and half to the (non-Jewish) governor. One account concerns David Alroy, the messianic leader from Kurdistan who rebelled, albeit unsuccessfully, against the king of Persia and planned to redeem the Jews from exile and lead them to Jerusalem.

خامسا :/ باعتباركم شماسا ، لا بد ان توءمن بكل ما جاء في الكتاب المقدس

فهذا ناحوم النبي يقول ( شعب اشور افرقه بين الجبال )

بعد ان تكلم عن الملك الاشوري بانه سوف يزول وبما معناه بانه لن يورث ملكه الى أولاده بل يكون اخر الملوك وهذا ما حدث للملك الاشوري ولكن الشعب الاشوري التجأ الى الجبال

كما  ان نفوس مدينة نينوى لم يكن يتجاوز عدد  سكانها  كما  يعتقد  المورخون ( بين ثلاثماءة واربعمائة الف نسمة )

فماذا عن الملايين الاشوريين في القرى والمدن الاخرى ؟

وهذا يعني اننا الاشوريين بعد سقوط نينوى التجأنا الى الجبال والى يومنا هذا

فهل تكذب النبي ناحوم وتصدق الآخرين ؟

واكتفي بهذة المصادر ولكي لا ازعج القراء بالمزيد من الكتب والمصادر

ونورد كتب تاريخية تثبت بطلان مزاعمك هذة ونحن مستعدون امام القراء لإثبات الحقاءق

http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,833088.0.html

والراغبين في قراءة المزيد من كتاب لمورخ عن ماذا حدث للآشوريين

William Warda

What happened to the Assyrians?

What Happened to the Ancient Assyrians? Until recently, history texts, and encyclopedias have failed to provide information about what happened to the ancient Assyrians after the fall of Nineveh. This was caused by the fact that Greek historians who wrote about them corrupted their name to Syrian by dropping the starting A in their name. Furthermore they gave the name Syria to the land west of the Euphrates, because for as long as they could remember it had been part of the Assyrian Empire. Consequently, all references to Syrians were wrongly assumed to mean citizens of Syria by the later historians. Despite attempts by the 5th century BC Herodotus, and the first century AD Strabo to distinguish between citizens of Syria and Assyrians the confusion continued into the later centuries. In describing the Assyrian troops who served in the Persian military of king Xeroxes (486--465 BC) Herodotus wrote: "The Assyrians went to war with helmets upon their head, made of brass, and plated in strange fashion, which is not easy to describe. .... This people, whom Greeks call Syrian, are called Assyrian by the barbarians." Herodotus Barbarians meant Persians, who were in a better position to know the exact nationality of the troops serving in their army. Assyrians and Babylonians together formed the fifth infantry and were led by Otaspes son of Artchaies. (Andrew Robert Burn, Persia and the Greeks, the Defense of the west 546-478 B.C., Minerva Press 1962 p. 336.) Strabo also attested to the fact that by Syrian, Greeks and Romans [often] meant Assyrians who lived east of Euphrates. He wrote: "When those who have written histories about the Syrian empire, say that the Medes were overthrown by the Persians and the Syrians by the Medes, by Syrian, they mean no other people than those who built the royal palaces in Babylon, and Ninus; and of these Syrians, Ninus was the man who founded Ninus [Nineveh], in Aturia. [Assyria]." (H.L. Jones Translation of "Geography of Strabo", New York 1916, Vol. VIII p.195) ،

  كتب بتأريخ :  الأربعاء 21-06-2017     عدد القراء :  1352       عدد التعليقات : 6

 
   
 

ابو سنحاريب

الاخ عادل
شلاما
بصراحة اعتقد ان الكثيرين من القراء يميلون الى نفس الفكرة التي اتيت بها
والمهم انه فشل في تحقيق ما اجهد نفسه فيه كثيرا وبدون معنى او منفعة لأحد
تقبل تحياتي


ابو سنحاريب

الاخ يونس كوكي
وكما تفضلتم فانه يثير استغرابي حول اصراره على ان كل كتابه ضد الاشوريين يتخذها آيات منزلات فيما لا يتطرق أبدا الى الكتب الاخرى التي تثبت أصالة االاشوريين واستمراريتهم اضافة الى انه نصب نفسه بنفسه باحثا وهو يخالف شروط البحث الصحيحة التي تلزم الباحث بان يتطرق الى كل الكتب التي تقف مع او ضد فكرة معينه ويكتفى بإصرار وعناد بان ما أتى به الكاتب الذي يتماشى مع تفكيره هو الصحيح فقط
تقبل تحياتي


الأشورية

أما الأسباط العشرة فهم سكان المملكة الشمالية "إسرائيل" وهم الذين طردهم الآشوريون في حوالي 722

ق.م.......http://samyalemam.blogspot.de/2013/11/nor

mal-0-false-false-false-en-us-x-none.html?spref=fb


ابو سالي

هذا دليل اخر ان الاشوريين الحاليين هم من اليهود لان اليهود يعتبرون النسب هو الى الام!!!!


يونس كوكي

اخي احيقار قلنها مرارا للسيد موفق نسكو والى غيره وكل من يجهد نفسه بهكذا كتابات غير نافعة ومن يقراءها بتكرارها لابد ان يقول ان كاتبها له حساب شحصي وحقد اعمى .


عادل

السيد اخيفر المحترم
ما يكتبه السيد نسكو نابع من كراهية عميقة وحقد دفين لكل ما و من هو اشوري .
انت تقول بان اليهود الصينيين ذابوا في المجتمع الصيني . فلو كانت نظرية نسكو صحيحة بان االاشوريين هم الذين ذابوا في اليهود فان الصينيين ايضا هم جميعهم ( 1.5 مليار نسمة) من اسباط اليهود .