الإستفتاء الكوردي آت والدولة قائمة فماذا بيد الكلدو آشور ؟؟

لا إملاءات ولاتطفل ولا تدخل في شؤونكم ولكن نصيحيتي هذه ستكون مجانية لكم ..

كَثر الكلام والتخبط حول الإستفتاء الكوردي ومن هُم ضده ومقاطعين لة ومَن هُم معهُ مباركين له وبين هذا وذاك إنقسم الرغيب اليابس مرة اخرى ( هسة انتو شنو علاقتكم بالإستفتاء الكوردي ) !! . الاكراد دولة غير مستقلة قانونياً ولكنها كذلك عملياً والشكل القانوني سيحصلون عليه إذا لم يكن اليوم فهو غد . الاكراد لا يطالبون بالإستقلاء من اجل خاطر عيونكم الزرقاء !!  وهُم وكما ذكرتُ في إحدى روائعي قبل سنوات بأن الكوردي اكثر داهية ومدرك اللعبة السياسية من العربي والمسلم لهذا فهو الوحيد الذي سيستفاد ويستغل وضع العراق الشاذ لبناء اسس الدولة القادمة . فقام في العقد والنيف المنقضيين ببناء اسس الدولة إذا كان على مستوى الداخلي او العلاقات الدولية او المصالح الاقليمية او الشركات الكبرى في إنشاء الارضية والملعب الذي سيلعب فيه ومع اي فُرق .  بينما العربي والمسلم سيتطاحن من اجل شرعنة هذا المذهب او ذاك وسيستمر الإقتتال بينهم حتى يقوم الازهر بالإعلان عن موقفه الواضح من شرعنة الداعش من عدمها بينما الكوردي يتقدم بخطوات سريعه لبناء وإنشاء دولته القادمة وهذا الذي حصل بالضبط ( الى ان يتم التصالح بين الطوائف المذهبية المسلمة ستكون فلوجة قد استقالت ) ..

ماذا فعل المسيحي في كل هذه الفترة !!

منذ السقوط والى يومنا هذا لم يتقدم خطوة واحدة ، ولم يرتكز على اي ارضية ولم يؤسس له حتى ملعب صغير  يلعب فيه ، لا بل لم يقتني حتى على كُرة بلاستيكية  فكيف يرغب ان يلعب وأين ! في كل حادثة او واقعة او مؤتمر او اجتماع او بلوة حصلت في تلك المنطقة كان التفكك وعدم الإتفاق سيد موقفكم وما المؤتمر الغير الملزم ( يعني مثل شقى جان ) في بروكسل خير دليل على ذلك الإنهيار فماذا بقى بيدكم لكي تقفوا بوجه الكوردي  ( إلا إذا اعتقدتم بأن البارزاني المنتهية ولايته الإضافية الثالثة سوف يترك الرئاسة ويسلمها لشخص مسيحي  )! ..

انتم ضائعين وتائهين بين احلامكم واقدام الكوردي والعربي فلا مكانة حقيقة على مصطبة  الإحتياط لكم ( عادي ، ماعدكم لياقة بدنية لكي تلعبوا ) ! لم تقدروا حتى ان تحددوا مع اي طرف واقفون او اي فريق تشجعون ! فربعكم مع الكوفية الكوردية والربع الآخر مع العكال العربي السني والربع الثالث مع العمامة الشيعية والربع الرابع منقسم بين نفسه وبين الملاعب الثلاثة وتحركات البطريرك ساكو وهو لا يعي اين ينظر او يتجه ولا يعلم أين هو واقف اصلاً ( استمروا في البحث عن تاريخ اكيدو ، يمكن أن يجلب الحظ لكم ويقوم الباشا سنحو او آشو بإعطاكم فرصة اللعب حتى نصف شوط ) ! .

إذا ما قامت الدولة الكوردية فسوف لا يختلف التعامل الكوردي عن الشيعي السني معكم . فعضات الكوردي وهو بأسنان حادة وحديثة ستكون اكثر جرحاً وألماً من الوهابي او الإمامي فلا تحصلون منه غير على بعض الفتاة اليابس ( هذا إذا وافق على ذلك الفتاة الساقط لكم ) !! . فقد يسمحون لكم ان تتسلقوا على قمة بعض الاشجار لتشاهدوا المبارة من بعيد فقط ! . إلا إذا كان هدف النائب وأمله ورجاءه واحلامه في النهاية الحصول على كرسي في آخر صفوف المقاعد البرلمانية الكوردية كانت او الشيعية السنية والباق طُز ! فأنتم وكما يكررها الأكاديمي في كل ربع ساعة اضعتم حتى لغتكم وثقافتكم وتاريخكم في هذا التفتت المتغشم فبأي لغة ستشجعون اللآعبين وبأي ثقافة ستُصفقون لهم !! .

فكل هذا التعارض والضد والإنقسام ورفض الإستفتاء سيحضر على كل طاولة تجلسون عليها مع البارتي . سوف يُذكركم بهذا الإنقسام والموالات المنقسمة والرافضة لذلك الإستقلال او الإستفتاء وبالتالي ستخرجون من الملعب حتى قبل بدأ الصافرة ..

لهذا فنصيحتي ( المجانية ) لكم هي التعجل ووضع عِنبكم في سلة واحدة وأن تختاروا الفريق الذي ستشجعونه . الوضع التائه الذي انتم فيه ستخسرون به كُل الفُرَق ( على الاقل شجعوا فريق معين ) ! حددوا وقبل سقوط الفأس مع اي فريق ستلعبون إذا سمحت لكم الفرصة ، لا تخسروا الفريقين وبالتالي الفرصة المهمة . اتفقوا هذه المرة ( ولو لأول وآخر مرة ) واعلنوا عن موقفكم الصريح والواضح  بتحيزكم للفريق الكوردي او العربي ولا تخسروا الملعبين .

اكرر . إذا كان هدف نائب الكلدو آشور في الاول والآخر وامنياته  الحصول على كرسي برلماني في هذا الملعب او ذاك  ( والباق طُز ) فهذا شيء آخر  ( على الاساس قلت شيء جديد ) !! .

لا يمكن لأي فريق ان يلعب ويفوز دون مُدرب وخُطه !!

نيسان سمو

  كتب بتأريخ :  الخميس 13-07-2017     عدد القراء :  520       عدد التعليقات : 0