المخاض العسير في القوش الى أين

في هذه الأيام تحصل اعمال دراماتيكية في بلدة القوش إذ تقيل المسؤول الأول في ادارة الناحية وتعين بديلاً له من قبل مجلس المحافظة تأسيساُ على توجيه مجلس الناحية ،  في الوقت الذي تعبر فيه جماهير القوش عن رأيها بتنظيم مظاهرات سلمية ، تستنكر هذه الإقالات والتعيينات التي تتم بطرق غير شرعية لا تعبر عن رغبات حقيقية لسكنة البلدة كما انها لا تستند على اسس قانونية مقنعة  للإقالة . ولا تدل هذه العملية الاّ على دكتاتورية السلطات ، لأنها لم تأخذ بنظر الإعتبار رغبة الجماهير المحلية. إن هذه العملية برمتها بالنسبة لأهل البلدة ، قائمة على لا فرق بين هذا وذاك بنظر السكان ممن يتبوَّء إدارة الناحية ، طالما كونه من سكنة القوش .. وهم جميعاً ابناؤنا نساندهم في مسيرة عملهم الوظيفي.

ولكن يبدو ان هذه الإجراءات هي مقدمة لمخطط له ابعاد واسعة بالنسبة للمنطقة ولتحقيق اطماع لاشرعية وذلك للسيطرة عليها وتمهيد لإجراء عملية الإستفتاء المزعومة وفرض سياسية الأمر الواقع ومحاولة تغيير ديموغرافية المنطقة . في حين ان سكانهــا الشرعيين ، يبــدون رأيهــم بوضوح مـن خلال التضــاهر والممارسات السلميــة التي هــي طبيعيــة ، وخاصة لكل من يؤمن بالعمل الديمقراطي ويدعو له . الا أن الأمور تسير بالضد من ذلك متجاهلة رغبة الجمهور بطريقة غير عادلة ، لأنها لا تستند على اسس قانونية صريحة وواضحة.

إن الأخوة الأكراد بدعوتهم اجراء الإستفتاء ثم الإستقلال عن العراق ، مرده بقاؤهم تحت نير السيطرة العربية لسنين طوال وحرمانهم لكثير من حقوقهم ــ حسب رأيهم ــ وقد آن الأوان لينالوا كامل حقوقهم وعلى ارضهم ، وبالتأكيد انه حق شرعي لا غبار عليه ، ولهم مطلق الحق في التصرف لتحقيق النظام الذي يريحهم ويلبى رغباتهم بالرغم ــ وكما قلنا سابقا ــ أن الظروف الحالية ، ليست في صالحهم . على كل حال انهم احرار في تصرفهم. ولكن ليس من الحق والمنطق أن يتجاهلوا حقوق ورغبات الآخرين .

وكما اسلفنا أن الكرد يرفضون السيطرة العربية على مقدراتهم . كذلك من حق الآخرين أن يختاروا الطريقة

او الجهة التي يمكمن ان تحقق لهم كياناً خاصاً بهم .. يدير ابناؤهم شؤونهم ، ولكن ضمن العراق الموحد . وأن هذا الإختيار لا يعني معاداة للكرد بتاتاً . ونقولها صراحة إننا نكنُّ كل الحب والتقدير لأخوتنا وجيراننا جميعاً كردا كانوا ام عرباً . كما واننا نقف الى جانب المسألة الكردية لينالوا حقهم الشرعي ، ولكن دون تجاوز على حقوق الآخرين . هذا هو ما نؤمن به ، حيث نجثو للحق وننحني للصراحة ولا نجامل على حساب الحقيقة. فالصراحة لدينا سيف بتار، نصرح بهذا مهما كانت النتائج.

مرة اخرى نؤكد اننا نحترم كل جيراننا ايٍاً كانوا ولكن نرفض الأوامر والسيطرة القسرية ، وخاصة عندما تكون قائمة على الإكراه وهضم الحقوق. إننا نتساءل متى كانت القوش كردية او عربية .؟ حيث انها لم تكن هذا ولا ذاك ، بل هي سليلة آشور وبابل ، وبكل المفاهيم القومية واللغوية . وهي لا تقبل الخضوع عنوة ولكنها تقبل بجيرة طيبة كما كانت منذ زمن بعيد حينما كان الأخوة الأكراد وكذلك العرب يقصدونها في جميع المواسم وينقلون اليها منتوجاتهم ويتبضعون ماهم بحاجة االيه لا بل اكثر من ذلك . حيث كانوا يقضون حاجاتهم المالية من اصدقائهم من سكان البلدة . ونحن إذ نطمح للإبقاء على تلك العلاقات لاغير.

والقوش قد عانت كثيراً عبر الزمن وتعرضت لنكبات شديدة ولكنها استطاعت الصمود بوجه العاتيات بالتضحيات الكبيرة التي قدمها اهلها واستطاعوا تثبيت وجودهم ببلائهم المستميت ، للحفاظ على كيانهم وصون بلدتهم ، ولكن دائماً نقول اننا قوم مسالمون ومتعاونون مع جميع جيراننا على ما فيه الخير لخدمة وجودنا وجيراننا على حد سواء .

نقول هذا لا ضعفاَ ولا خوفا وإنما نقولها تواضعا وتسامحاً ورغبة في تعميم السلام والوئام لنا ولشركائنا في الوطن ، كوننا جزءاً اصيلاً في هذا البلد ، ولا ينبغي أن نجحد به .وسيكون  ولاءُنا وانتماءُنا له دائماً وابداً ولا نفكر بالإنسلاخ منه ، ونرفض اية سيطرة على وجودنا.

  كتب بتأريخ :  الأربعاء 09-08-2017     عدد القراء :  688       عدد التعليقات : 1

 
   
 

يونس كوكي

تحية لك ابو يونس المحترم ولقلمك الصريح ، لكن عزيزي معظمنا ندافع عن الاخرين ولا احد يدافع عنا الا القليلين واصواتهم خافتة ولا من يسمعها او يعير لها اهمية امام هاذا الجهل والتراجع الى الخلف الذي يلف العراق والمنطقة ، اما ما وردت عبارة (ان الاوان للاكراد ان ينالوا كامل حقوقهم على ارضهم ) واين هي ارضنا نحن كما قلت ان القوش سليلة اشور وبابل . ؟ والى ما قبل مائة عام مضى هل كانت ارضهم بهذا الطغيان ؟