اغني من Bill Gates

نقلا وكما استلمته من الايميل الخاص

سألوا بيل غيتس : هل يوجد من هو اغنى منك؟

قال: نعم شخص واحد فقط

سالوه : من هو؟

قال: منذ سنوات مضت عندما تخرجت وكانت لدي افكار طرح مشروع المايكروسوفت، كنت في مطار نيويورك، قبل الرحلة وقع نظري على المجلات والجرائد. عجبني عنوان احدى الجرائد ادخلت يدي في جيبي كي اشتري الجريدة، الا انه لم يكن لدي من فئة العملات النقدية الصغيرة فاردت ان انصرف، وجدت بائع الجرائد صبي اسود عندما شاهد اهتمامي ورغبتي لأقتناء الجريدة قال: تفضل هذه الجريدة لك انا اعطيتك خذها يا اخي.

قلت: ليس لدي قيمتها من الفئات الصغيرة

قال: خذها فانا اهديها لك.

بعد ثلاثة اشهر صادف ان رحلتي كانت في نفس المطار ونفس الصالة، ووقعت عيناي على مجلة، ادخلت يدي في جيبي لم اجد ايضا نقود فئة العملات الصغيرة ، نفس الصبي قال لي : خذ هذه المجلة لك.

قلت: يا اخي قبل فترة كنت هنا اهديتني جريده، هل تتعامل هكذا مع كل شخص يصادفك في هذا الموقف؟

قال: لا ولكن عندما ارغب ان اعطي، فانا اعطي من مالي الخاص.

هذه الجملة ونظرات هذا الصبي بقيت في ذهني وكنت افكر يا ترى على أي اساس واي احساس يقول هذا.

بعد 19 سنة عندما وصلت الى اوج قدرتي قررت ان اجد في البحث عن هذا الشخص كي ارد له الجميل واعوضه. شكلت فِريق وقلت لهم اذهبوا الى المطار الفلاني وأبحثوا لي عن الصبي الأسود الذي كان يبيع الجرائد. بعد شهر ونصف من البحث والتحقيق وجدوا انه شخص اسود وحاليا هو حارس صالة المسرح. الخلاصه تمت دعوته، سالته هل تعرفني؟

قال : نعم السيد بيل جيتس المعروف كل العالم يعرفك.

قلت له قبل سنوات عندما كنت صبيا صغيرا وتبيع الجرائد اهديتني مرتان جريده مجانية حيث لم يتوفر لدي نقود من الفئات الصغيرة، لماذا فعلت ذلك؟

قال : هذا شئ طبيعي لان هذا هو احساسي وحالتي.

قلت: هل تعلم ما اريده منك الان، اريد ان ارد لك جميلك .

قال: كيف

قلت: ساعطيك أي شئ تريده.

قال الشاب الاسود وهو يضحك: أي شئ اريد؟

قلت: أي شئ تطلبه

قال: هل حقيقي أي شئ اطلبه؟

قلت: نعم أي شئ تطلبه اعطيك، لقد اعطيت قرض لخمسين دولة افريقية، ساعطيك بمقدر ما اعطيتهم كلهم.

قال الشاب: يا سيد بيل غيتس لا يمكنك ان تعوضني.

قلت: ماذا تقصد كيف لا يمكنني تعويضك؟

قال: لديك القدرة لتفعل ذلك ولكن لا تستطيع ان تعوضني

سألته: لماذا لا استطيع تعويضك؟

قال : الفرق بيني وبينك انني اعطيتك في اوج فقري و انت تريد ان تعوضني وانت في اوج غنائك، وهذا لن يستطيع ان يعوضني شيئا. انما لطفك يغمرني.

يقول بيل غيتس دائما اشعر انه لا يوجد من هو اغنى مني سوى هذا الشاب الاسود.

  كتب بتأريخ :  الأحد 20-08-2017     عدد القراء :  336       عدد التعليقات : 0

 
   
 

 


 
تخرج ابن القوش البار نصير جلال گُلاّ من اكاديمية الشرطة في مشيكان
تم تعيين الشاب الالقوشي نصير جلال گُلاّ شرطي في مشيكان وهو ابن المرحوم جلال گُلاّ و السيدة اميرة گُلاّ وشقي...التفاصيل