صرخة
بقلم : الشاعر ضياء العبودي
عرض صفحة الكاتب
العودة الى صفحة المقالات

ولدتْ معي..

وربما قبلي..

أظنها كانت تنتظر رحم امي..

يلفظني كبصقة.

....

تتسلل خلسة..

تسكن أوصالي.

كم حاولت ان اطلق سراحها!!

عند اول صيحة..

اول نشيج لبكائي.

أكبر وتكبر!!

أكبر وتكثر النكبات..

وهي ساكنة تنتظر!!

تسخر من كل محاولاتي..

جاثمة على فوهة حنجرتي..

تربط زفيري بأوداجي.

تكبل رأسي بأطراف انفاسي..

أُعيرها أعنف إيماءاتي..

أغشها بصيحات خجلى.

ولا تخرج!!

تشترط ان أكسر بها جبلا!!

أو جسرا..

أو واديا ذا زرعٍ أو غير ذي زرع!!

أو حتى اُسقط غيمة!!

هي تعرف!!

كما اعرف..

خروجها حريتها..

وحريتها موتها..

وبموتها يتحرر اختناقي..

أنفخ احتقاني برئة بركان أحمق..

لعلي أقذفها..

لأحرر خيطا من حزني.

ولكن..

بلا جدوى..

سأبقى منهكا كحصان يحتضر..

عاجزا كفأر تجارب..

لتسجل أول انتصاراتها..

وتستمر قابعة هناك!!

بانتظار رحم آخر..

أكثر وجعا!!

  كتب بتأريخ :  الأربعاء 04-10-2017     عدد القراء :  1032       عدد التعليقات : 0