ابن الأرملة

كفرياسيف_www.almohales.org

لماذا ينفرد لوقا بذكر هذه المعجزة؟

+11 في ذلك الزمان. كان يسوع ذاهبا إلى مدينة تدعى نايين، وكان كثيرون من تلاميذه وجمع غفير ذاهبين معه.

+ في ذلك الزمان: كثيرا ما يستهل النص في هذه العبارة؟ما معناها وان لم تكن ضرورية أيذكرها الكتاب المقدس؟هل من خلفية توراتية للعبارة؟

+ مدينة نايين:مصدر الاسم بالعربية؟ما اسمها باللغة العبرية؟ هل ذكرت المدينة بالتلمود؟وهل ذكرت في العهد الجديد غير هذا النص؟

+ جمع غفير : هذه العبارة تُظهر لنا ............

ويقول كثير من الآباء القديسين كالقديس كيرلس الكبير واوغسطينوس وامبروسيوس:

ويقول القديس اوغسطينوس:"

+12 _ فلما قرب من باب المدينة إذ ميت محمول وهو ابن وحيد لامه  وكانت أرملة. وكان معها جمع كثير من المدينة.

لقد تصادف وصول يسوع إلى نايين ساعة خروج موكب الجنازة.

+ باب المدينة: لماذا ذُكر؟ باب المدينة؟

+ إذا ميّت: ما غاية التفاصيل كلها؟

+محمول: قارن مع يوسابيوس القيصري في كتاب تاريخ الكنيسة ومدلول اللفظة؟

+ ومعها جمع كثير: .............

+ من المدينة:

+ 13 فلما رآها الرب تحنّن عليها وقال لها: لا تبكي.

+ الربّ: أي.

ويطلق متّى ومرقس على يسوع لقب " الرب " مرة واحدة،

+ تحنّن:

+ لا تبكي:

يقول القديس امبروسيوس.................

+14 ودنا ولمس النعش فوقف الحاملون. فقال أيها الشاب لك أقول قم.

+ ودنا ولمس النعش: .......

+ فوقف الحاملون:.

+ أقول لك قم:

والمعنى الأصلي لهذا الفعل راجع لوقا  ،أعمال  تسالونيكي الأولى وكورنثوس الأولى 5 :12 }

ويعلق القدّيس امبروسيوس على عبارة"

ويتساءل القديس كيرلس الكبير عن سرّ

+15: فجلس الميت وابتدأ  يتكلم فدفعه إلى أمه.

+فجلس الميت:

+وابتدأ يتكلم:

+ فدفعه إلى امّه:.

+16 وأخذ الجميع خوف ومجّدوا الله قائلين: لقد قام نبيّ عظيم وافتقد الله شعبه.

+وأخذ الجميع خوف ومجّدوا:

+ نبي عظيم:

+ وافتقد الله شعبه:.

ويقول القديس امبروسيوس:"

"أكثروا من عمل الرب كل حين"

"القافلة تسير والكلاب تنبح"

" ملعون ابن ملعون كل من ضل عن وصاياك يا رب من الاكليروس"

بعض من المواقع  التي ننشر مقالاتنا بها. يمكن كتابة الاسم في ملف البحث في الموقع أو في جوجل للحصول على مجمل المقالات: يوسف جريس شحادة

www.almohales.org   \   www.almnbar.co.i   \  www.ankawa.com  \ www.ahewar.org \    www.alqosh.net   \   www.kaldaya.net     \ www.qenshrin.com  www.mangish.net

  كتب بتأريخ :  الجمعة 06-10-2017     عدد القراء :  696       عدد التعليقات : 0