برقيات عاجلة

+السيد العبادي :لا تكن لعبة بيد إيران ، قأينما حلّت إيران حلّ الخراب ، كما قال سعد الحريري في خطاب الإستقالة ، أنت رئيس وزراء العراق وليس مدير ناحية

في إيران .

+ السيد ابو مهدي المهندس : تقول العراق فتح أجوائه أمام الطائرات الإيرانية ولم تقل العراق فتح خزائنه أمام ملالي طهران ، هل نسيت ذلك ؟ نشك في ذلك  !

+ السيد راجح الموسوي : أنك سفير العراق لدى طهران وتقول ستلغى تأشيرات الدخول للزوار الإيرانيين ، إنها ملغّية عملياً ، فالعراق أصبح محافظة إيرانية ؟

+ السيد نوري المالكي: تصريحاتك النارية وأعضاء حزب الدعوة لا تفيدك ،لأنك كالغراب ولم تجلب للعراق غير الدمار والخراب ، وأنتم إنتهت صلاحيتكم .

+ السادة في الإتحاد الوطني الكردستاني: الدور الإيراني الخبيث لإستمالتكم نحو بغداد ووعودهم بالمكاسب الكبيرة لكم ، خطة خبيثة بغية السيطرة على الإقليم ، وبهذا السيطرة الكاملة على العراق ، عودوا إلى رشدكم ؟

+إلى قادة الحشد الشعبي : لا تجازفوا بالدخول إلى أربيل بالقوة ، فحذار من الحليم إذا غضب ؟ لقد فعلها صدام قبلكم   !

+ السيد ريكس تيلرسون:تقول ندعم الحقوق الدستورية للإقليم ولا تنسى أميركا تتخلى عن أصدقائها حسب المصالح وهكذا فعلت مع الإقليم .

+ السادة قادة الإحزاب في كردستان: تشرذمكم ليس في مصلحتكم ولا في مصلحة العراق ، إتحدوا لتكونوا قبان التوازن في العراق والمنطقة ، وإلا فأنتم الخاسرون .

يكتبها : منصور سناطي

  كتب بتأريخ :  السبت 11-11-2017     عدد القراء :  504       عدد التعليقات : 0