الوليد بن طلال تحت القضبان ! وامعتصماه !! انه تسونامي قادم !

الهزة الارضية والتسونامي اللذان يضربان شواطيء المملكة العربية السعودية هذه الايام غير مسبوق لهما في تاريخ الكوارث الطبيعية السعودية .

فماذا يجري هناك ! سؤال سوف يكتظ الرد عليه لفترات قادمة وسيكون الجواب بكوارث او تغيرات جوهرية على الساحة العربية وقد يشمل الاسرائيلية او حتى يضرب شواطيء إيران الشيعية بعد أن بدأ بلبنان المسيحية والمحتلة شيعيه ..

بدأت الضربة الإنقلابية بإسقاط ولي العهد الأمير محمد بن نايف ووصول الابن محمد بن سلمان الى المركز الوصيف ،  ومن ثم توالت التبعات لتشمل العديد من الامراء والوزراء والمسؤولين والكتاب ورجال الدين وغيرهم بالعشرات تحت موجة القضاء على الفساد ( شغلة حلوة بس ليش مستعجلين ما اعرف ) ! .

طالت الصعقة عدد كبير من رموز السلطة والجاه والامراء الذين كان لهم الثقل الاكبر الى قبل أيام مثل الامير متعب وزير الحرب وخالد التويجري رئيس الديوان والوليد بن طلال وزير المال والاقتصاد والقنوات الفضائية واليوخوت البرمائية والوليد الابراهيمي مالك الام بي سي السابق والامير تركي بن عبدالله وعدد كبير من الوزراء السابقين والحالين بالإضافة الى مدراء شركات كبيرة وآخرهم رفيق الحريري الذي يتم إقالته من منصبه وهو في إجازة ترفيهية للمملكة .

شدة التسونامي وصل الى هروب عدد من الامراء الذين سنحت لهم الفرصة قبل غلق كل المطارات الأهلية والشخصية ومنهم الامير بن تركي الذي طلب اللجوء في إيران ( يعني ليش إيران ليش مو قطر مثلاً او الضاحية الجنوبية ) وقد تمّ رفض طلب لجوئه السياسي في طهران ولكن مُنِحت له الجنسية الإيرانية وهو في الجو ( اي قبل ان تحط طائره الخاصة الارض المباركة الشيعية ) ..

نحن لا نتدخل في الشأن الداخلي للمملكة وحتماُ هناك اسباب وجيه ( راح نجي إلها ) ولكننا نتحصر على الروتانا . فالوليد بن طلال هو حفيد الملك عبدالعزيز بن السعود مؤسس السعودية وحفيد رياض الصلح رئيس اول حكومة لبنانية بعد الإستقلال . وهو صاحب اكبر الشركات العالمية ومنها المملكة القابضة وروتانا للصوتيات والمرئيات وفندق جورج الخامس الفرنسي ونصف التويتر والفيسبوك ووالت ديزني وكل البورصات العالمية واليوخوت البحرية وتقدر ثروته ( آني شنو علاقتي بالثروة ليش اعرف شيء عن المال والثروة ) ! ..

إن في هذه الاجراءات بدأ مستقبل الفن والفنانين في متاهة غير معلومة العواقب . كان الامير وشركته الصوتية جدار ساند لكل وجه صاعد ( خاصة المزيونة ) وكل شبل ناهض فكان يحتكم العقود التمليكية لكل فنان راغب في التسجيل . الفن العربي في خطر حقيقي ..

صدق القائل : بأن الدنيا قلابة  !!

ولكن السؤال الاهم هو ماذا يجري هناك ! أي تسونامي سيضرب وفي اي جزيرة ! لا احد يعلم !

ولكن الاحداث المتسارعة والمتغيرات السياسية للمملكة تؤشر بقدوم ذلك الصاعق المائي . فعزل وليه العهد السابق الامير نايف والسماح للمرأة بالجلوس خلف المقود وزيارتهم لإسرائيل وإلقاء القبض على نصف الحكومة والامراء المعارضين كلها خطوات إستباقية لتغير وجه الساحة السعودية .

هناك أحتمالات كثيرة مرئية وأخرى قد تكون مخفية لتلك الصورة والإستباطات غير واضحة المعالم  . فتعثرهم في حرب الحوثيين ووصول الصواريخ البالستية الإيرانية الى قلب العاصمة قد يُعجلهم في تفريغ الساحة لتشكيل فريق اسرائيلي امريكي للهجموم على المرمى الطهراني ( حارس منتخب إيران ) .. يعني شنو صواريخ شيعية شهابية تصقط بالقرب من الحرم الشريف ! او سيطرة حزب اللله على لبنان ! او الالوية الإيرانية لسوريا العربية .!( الشغلة مو خوش شغلة )!.

هذه الظروف المتسارعة للمنطقة وغيرها والتي تَهابُها المملكة وقائدها الشاب الجديد قد اجبرت المملكة على تغير سياستها الغير المتقنة والكاهلة المتحصرة المتحجرة وفتح صفحة جديدة بقيادة الشاب الصاعد ومنها علاقته مع روسيا ودورها في إبقاء على الاسد بشرط ان يتم إبعاد إيران من طرطوس العربية وتقويض حزب نصرالله ( هذا اسرائيل راح تتكفل به ) وتوجيه كل الموارد لإبعاد الصواريخ الإيرانية عن الحرف الشريف وذلك بقص الاجنحة الطهرانية  ( هذا ستتكفل به مونيكا الجميلة ) .

هناك إنفتاح سعودي غير مسبوق على العالم والعلمانية وتغير سياسته الوهابية الإسلامية من اجل إدخال المنطقة الى عالم جديد كلياً وكل ذلك من اجل شل حركة طهران الشيعية المرعبة والمقلقة عند الحدود العربية .

صورة عزل الحريري ورسالته التهديدية من داخل الاراضي السعودية والتصفية الداخلية وحصرها بقبضة شاب واحد والتقارب السعودي الروسي والتناغم الإسرائيلي والتقاطع الامريكي الإيراني وتدخلات الملالي المزعج في العراق وسوريا واليمن ولبنان الفقيرة كلها تُنذر بحرب قارية كبيرة في تلك البقعة الملتهبة . نحن على ابواب شتاء قارص لا يمكن التكهن بدرجة قساوته وصعيقه على العالم والمنطقة الوهابية الفقيهية ..... انه تسونامي قادم من بعيد !

لا يمكن للشعوب المتخلفة ان تتقدم دون البدأ من نقطة الصفر !

نيسان سمو

  كتب بتأريخ :  الأحد 12-11-2017     عدد القراء :  776       عدد التعليقات : 0