الأمم المتحدة تحت موس الحقوق

المقدمة

سبق وان نشرنا (دراسة / مقالة / رؤية قانونية) تحت عنوان "الأمم غير المتحدة تحتاج الى أمم متحدة" جاء فيها (لكي لا نتكلم أكثر مما نكتب ونقول، علينا أن نعيش الواقع كما عاشه بان كي مون! ) التفاصيل على الرابط =

http://www.bahzani.net/services/forum/showthread.php?128634-

وقبلها في 06/08/2015 اكدنا على ضرورة اصلاح الامم كضرورة تاريخية  على الرابط

= http://m.ahewar.org/s.asp?aid=479255&r=0&cid=0&u=&=0&q=

وأهم ما جاء فيها (الأمم المتحدة وحقوق الانسان)

الموضوع

موضوعنا فيما يخص بالعراق الا وهو (  الأمم المتحدة تجدد التزامها بعراق خال من الألغام بحلول عام 2018) وها هي سنة 2017 لم يبقى منها سوى ايام قلائل والامم المتحدة تعاني من نزيف حاد بانسحاب أكبر ممول وعضو بارز فيها، اضافة الى ان ما طرحناه قبل أكثر من سنتين لم نكن تجني على أحد ولكن برؤية حقوق انسان تبين انه ما ذهبنا إليه بتاريخ 15/03/2017 وقبلها في 2015 أننا كنا على حق تام في رؤيتنا للأحداث والوقائع كما هي وليس كما هو معروف ومعلوم عن المنظمة الدولية كونها في رأس قائمة النزاهة بعدم وجود الفساد في داخلها وخاصة تنفيذها لمشاريعها الانتمائية في وقتها المحدد وحسب حاجة الأمم غير المتحدة اليوم! اذن نحن امام امام دول دول غير متحدة تحت خيمة امم متحدة بالاسم فقط، وما عدم التزام المنظمة الدولية بقراراتها التي تخص سوريا والعراق خير دليل قانوني ثابت على ما ذهبنا اليه، اذن الأمم المتحدة حالها حال معظم منظماتنا الدولية والوطنية التي تعاني من الفساد العملي بالفضائيين والترابية والهوائيين - هي (الامم المتحدة) ايضا تعاني من ترهل وظيفي واضح

عليه نقترح ونكرر التالي:

الخلاصة

1- عدم تسليم أية معونة تذكر ومهما كان المبلغ المخصص الى حكومة البلد ابدا!! لأسباب معلومة ومعروفة والحل الاعتماد على المنظمات الحرة والمستقلة أي لا تابعة ولا متبوعة في تنفيذ مشاريعها الانمائية باشرافها هي اي (المنظمة الدولية)

2- انتخاب الأمين العام للمنظمة الدولية يحتاج الى المصداقية = التفاصيل على الرابط 2

3- بدأ الفساد يستشري في جسم المنظمة (بسببنا نحن اولا - وثانيا : الضغط السياسي القوي على امينها العام والمتنفذين فيها من قبل الحكومات الغنية اي التي تدفع حصتها المعلنة وغير المعلنة بشرط تكون سياسية - ثالثا: انها لم تعبأ بحقوق الانسان في سوريا واليمن والعراق بدليل فشلها الذريع في ايواء النازحين وصرف أموال طائلة ذهبت نسبة كبيرة من هذه الاموال الى جيوب الفاسدين لسبب تسليمها الملف الى حكومات الدول المعنية ودليلنا كون معظم النازحين لم يقدروا أن يرجعوا الى ديارهم لاسباب تعرفها المنظمة وحكومات الدول الشرق اوسطية المعنية بحقوق الانسان وخاصة حقوق النازحين، وما قضية المستوطنين الفلسطينيين التي تعاني منها معظم دول الشرق الأوسط وخاصة لبنان اليوم والقرن الأفريقي وخاصة السودان خير دليل على كلامنا

4- هل يعلم البعض أن نفقات التسليح تخطت 980 بليون دولار وهي تكفي لإطفاء خدمات الأمم المتحدة ل 18 سنة؟ اذن اين الامم المتحدة من الاعدامات في دول الشرق الأوسط وخاصة في اليمن وسوريا والعراق/ السجون السرية / الفساد بانواعه واشكاله - دورها في تقريب وجهات النظر بين حكومة العراق واقليم كوردستان وموقفها الواهي والمترهل!! اين هي الأمم المتحدة من السبايا وخاصة المسيحيات والاكثرية من الايزيديات!! ملفات ساخنة جدا، لم تساءلنا يوما كيف ومتى وأين حررتم 274 سبية؟ وكم صرفت من مبلغ؟ بالرغم من تبليغنا لها خطوة بخطوة وتقارير مؤتمراتنا محفوظة عندها وفي مكتبها في اربيل/ مع الاسف

5- واخيرا وليس اخرا = هل سمعتم يوما أن الأمم المتحدة بجميع فروعها قد نفذت مشروع ولو بمئات الدولارات بالتعاون مع إحدى المنظمات النزيهة ونظيفة اليدين؟ ابدا كلها مصالح حكومية ومنظمات لو تابعة أو متبوعة والبراهين كثيرة وكبيرة، فهل ننتظر مؤتمر ثالث وسنة جديدة أخرى لكي يصبح العراق خال من الألغام والنفايات النووية؟

  كتب بتأريخ :  الجمعة 08-12-2017     عدد القراء :  944       عدد التعليقات : 0