أحلام من شمع
بقلم : الشاعر ضياء العبودي
عرض صفحة الكاتب
العودة الى صفحة المقالات

ياااااه ..

ما أكثر أحلامي !!

وحتى لا أنساها ..

قررت أن أصُفُها كمكتبة فارهة !!

لكني أخاف أن تحترق !!

فربما تصيبها جمرة من :

سجائري !

أو بخور أمي !!

فقد كانت تفضل كتبي لتدس فيها أعواد طقوسها !!

لذا :

عزمت أن أنحتها كتماثيل الشمع !

_ تمثال لوجه حبيبة ..

أرسمه كما تشتهيها عيناي ..

كملامح الالهة ..

بطريقة تعشقها اصابعي ..

_ تمثال لوطن أنيق جداً كعريس .

بتقاطيع وجه الآن بلغ سن الرشد !

يخبرك انك نبوءته و بريقه ..

ولن يتخلى عنك .

_ تمثال لشوارع من حرير !!

لم تطأها قدم عامل النظافة !

فقد غسلها الله بالمطر والحنين !

_ تمثال للبدايات فقط !

فالنهايات ندخرها كمواسم الحصاد .

_ تمثال لسرب لا ينتهي من الاصحاب .

كانت اكفهم لا تعرف الا أكتافك !

يقاسمونك الزفير وملابس العيد .

_ طابور طويل من النُصُب والقصص .

أتقنت رصفها كعامل البناء .

أغفوا امامها طويلا !!

فتوقظني لسعة شمس !

أصحو غريقاً بلا ذكريات !

بحر الشمع يخنقني !

فقد نسيت ان لوحاتي لن تصمد امام الشمس !!

dia.alabody@mail.ru

  كتب بتأريخ :  الثلاثاء 06-03-2018     عدد القراء :  96       عدد التعليقات : 0

 
   
 

 


 
مبروك تخرج ديماس سمير گُلاّ من جامعة اوكلاند في ولاية مشيگان قسم علوم الكمبيوتر
Congratulations on Dimas Samir Gulla's graduation from Oakland University with a Bachelors of Computer Sci...التفاصيل