نيسانو....

في ألاول من نيسان،

تشتعل السماء،الزرقاء

كالمصابح،

والارض الخضراء

تتزين بالورود الحمراء

كالعناقيد،

تتعانق معا  في قبلة خمرية

وتعزف فوق قيثارة سومر

سمفونية الميلاد ،

للعناق بين عشتار  وتموز

لبدء  شهر الخصب والحب

وتنطلق من كل القارات الخمس،

مسيرات ترفع الاعلام الاشورية،

لتصدح الاناشيد الاشورية،

في شوارع العالم,

لادانة الجريمة ضد ابناء شعبنا

في بغداد الجريحة

وتدعوا شعبنا للوحدة

تحت خيمة الجبهة القومية

وتصدح اصواتهم كبروق أشور

أمام مكاتب الامم المتحدة

لاصدار  قرارهم الانساني،

للملاذ ألآمن والحماية الدولية،

لانقاذ شعبنا من الذئاب البشرية

هيا يا شعوب العالم الحٌر

ارفعوا اصواتكم النيرة،كالبروق

الحرية للشعب  ألآشوري

الاصيل،في اراضيه التاريخية،

في ( المثلث الاشوري)

في شمال العراق وسوريا،

حتى تشرق شمس الحرية،

وتتعانق القلوب معا،

باريج الزهور المعطرة،

انه يومنا الكبير للاحتفال،

ونضع فوق الابواب باقة الورود،

لكي نقول للعالم المتمدن جدا،

هو الربيع الاشوري ،

يطرق ابواب السماء،

والارض الخضراء

لكي تمطر السٌحْب ، البيضاء

بدموع السماء العذبة،

لتعطر النفوس الطيبة،

للربيع،

للزهور

للحب

لميلاد السنة الاشورية

الجديدة.٦٧٦٨

_________________

الاول من نيسان ٢٠١٨

  كتب بتأريخ :  السبت 31-03-2018     عدد القراء :  832       عدد التعليقات : 0