أياك أن تضع الماضي في احضان الحاضر

مرحى لمن يقدحُ الزنادَ في الظلامِ

ولمن يواجه الأوامَ بخير الكلامِ

ويمقتُ الشـرَّ والأشرارَ من اجل السلامِ

ويدينُ بما يوفرُ من الخيرِ والطيبِ والأمانِ

لبني الإنسان في كل مكانِ

///////////////

مرحى لحاملينَ سارية الأعلامِ

صادقينَ بكل خطوة الى الأمامِ

رافضينَ القيدَ ويشدون على الزمامِ

يشيرونَ الى الحقيقة بالبنانِ

دون التلاعبِ بالمقاييسِ والميزانِ

////////////////

تباً للمرجفينَ في صنعِ الحرامِ

وصناعِ الشرور لتدنيس الوئامِ

والمناكيدِ لقهر المستضامِ

تبًاً للمارقينَ في وضعِهم الرهانِ

على الرجفِ والمَرَقِ والزيفِ في الإرتهانِ

وكل من يسعى لنيل المرامِ

لا يجده في وسط الغمامِ

إذاً كفاهُ الإرتواءُ من غابر الأيامِ .

ماذا يغرف  من عصارات الأديانِ

وما عفت عليه ايامُ الزمانِ .

  كتب بتأريخ :  الجمعة 06-04-2018     عدد القراء :  192       عدد التعليقات : 0