نداء الحٌلمْ

ما بين النهار الابيض تصرخ

الطيور،

والليل الاسود تتعانقه

النجوم,

تبدا الاحلام في مصارعة

حٌرة,

للوقوف امام المرآة الصقيلة,

ماذا كانت احلامنا في النهار

الجميل,

وماذا كانت في الليل

الغامض,

ونقلب الذاكرة التي تحمل

نصوصها،

عن هموم القلب,

وصراعه من اجل ابتسامة

الحياة,

او تنهيدة تتفجر من اعماق

الصدر,

اًهِ ......

كيف طارت عصافير

الحب بعيدا,

ولم استذكر كيف احصدالجوائز

الثمينة,

عن كتابة قصيدة جديدة

تبحث عن الحب,

والحرية والمساواة بين

الشعوب,

وما زالت الاحلام الخفية ,

تزرع الامنيات بين الليل والنهار

بانتظار قطف اثمارها اليانعة

في الربيع القادم؟

_________________

٢٠/٥/٢٠١٨ تورونتو/كندا

  كتب بتأريخ :  الأحد 20-05-2018     عدد القراء :  904       عدد التعليقات : 0