برقيات عاجلة ..

+ السيد حيدر العبادي : عدم فوزك بأكثرية المقاعد له سببان : الميوعة في محاسبة الفاسدين

وسرّاق المال العام من الرؤوس الكبيرة وولائك لأيران ، فإن إستقلت من حزب الدعوة  ربما

ستكون رئيسا للوزراء مجدداً .

السيد عمّار الحكيم : لم تكن يوماً لا عماراً للعراق ولا حكيماً ليكون ولائك للعراق ، فمن

أين لك هذه المليارات؟  فالخونة مصيرهم معروف عسى أن تنفع الذكرى.

السيد السلطان اردوغان : فوزك ب 52% في الإنتخابات الأخيرة يعني 48% لا يريدوك وهذه

 نسبة لا يستهان بها في الدول الديمقراطية ، وقد يقتلعك شعبك بالقوة  ، وإن غدا لناظره قريب .

+السيد ترامب والسيد بوتين : الإجتماع المزمع بينكم في هلسنكي سيقرر مصالحكم في سوريا

وسيلجم إيران في تدخلاتها الإقليمية ، إرحموا الشعب السوري  وإنهوا هذه الحرب المجنونة .

+ السيد محمد بن سلمان : ( ولي العهد السعودي) لا يكفي أن تقود المرأة السيارة ولكن إمنحوا

حقوقها كإنسانة مساوية للرجل ، إنفتحوا على العالم واوقفوا إنشاء المدارس الدينية ، التي كانت

ولا تزال مفقسات إرهابية التي أقلقت مضاجع العالم ، وغيروا المناهج الدينية ، والا فالترقيع

لا ينفع .

+ السادة رؤساء الأحزاب والتكتلات في العراق ، الخلاص من المحاصصة هو عنوان خلاص

العراق من محنته ، فحاولوا وضع الشخص المناسب في المكان المناسب ، فكلنا عراقيون ،

وهذا غير مستحيل إذا تجردتم من اطماعكم وانانيتكم .

+ السيد علي خامنئي : العقوبات الإخيرة على إيران خفضت العملة الإيرانية بشكل رهيب  ،

والمواطن الإيراني يتسائل : ماذا قدمتم للشعب ؟ غير القمع والقهر والتجويع ومصادرة الحريات .

والمظاهرات الإخيرة للبازار في طهران خير شاهد ، إن اركان حكمكم  المهزوز في مهب الريح

فكفوا عن تصدير الثورة ولبوا مطاليب شعبكم .

                                                                         

  كتب بتأريخ :  الإثنين 02-07-2018     عدد القراء :  184       عدد التعليقات : 0

 
   
 

 


 
حفلة زواج الشاب الوسيم غزوان بطرس إيشو السناطي والشابة الفاتنة وسن مارخال توما في تورنتو كندا
في الرابع عشر من تموز الجاري2018 من يوم السبت عقد قران العروسين غزوان بطرس إيشو السناطي ووسن مارخال توما ف...التفاصيل