أبجدية أشور

مهما طال الزمان او قصر

مهما سالت دموع .العيون

كالشلال،

ودماء الشهداء كالبروق

لتضيء في السماء كالنجوم

ستبقى أبجدية أشور،

هي البداية

لكل شيء في الوجود

ومهما يحاول البعض

تهميش الاسم والتاريخ

والحضارة الاشورية،

فان الاثار تنتفض من الارض

السفلى، كالبركان

في الشرق الاوسط ،وكالعاصفة

لتمسح مغتصبوا ارضنا المقدسة

لتقول لهم بان قيام أمة أشور

اصبح قريبا بارادة

وحدة شعبنا الاشوري

في جبهة قومية أشورية

وربّ أشور؟

يحقق احلامنا القومية؟

_____________________

٥/٧/٢٠١٨ تورنتو/كندا

  كتب بتأريخ :  الإثنين 09-07-2018     عدد القراء :  520       عدد التعليقات : 0