نصيحتي لأعضاء الهيئة التنفيذية للرابطة الكلدانية العالمية بالأنسحاب فوراً

zaidmisho@gmail.com

كتب المقال بمشاركة الأفكار

للتذكير فقط

ظهر جلياً أهمية وتأثير الرابطة الكلدانية العالمية في الحصول على مقعد نيابي من الكوتا المسيحيm في انتخابات أيار 2018، وعدا ذلك مساهمتها في بث الوعي القومي الكلداني من خلال العمل الدؤوب على التنسيق والدعم بعد مبادرتها لتأليف وتبني قائمة الأئتلاف الكلداني 139، مع التفاف خيرة من أبناء امتنا حول الأئتلاف وتشكيل نواة عملوا بغيرة لم نألفها، (والرابطة الكلدانية تثبت جدارتها).

.

قائمة الأئتلاف الكلداني

لم تكن الطرق معبدة امام طريق تشكيل الرابطة لقائمة الأئتلاف الكلداني، بل مليئة بالصعوبات والعراقيل، خصوصاً وأن من اختبر العمل القومي الكلداني يعرف مكامن الخلل جيداً، ويعرف تماماً كيف يشخصها، وعلى دراية تامة بأن مهما قدم النشطاء الكلدان من خطوات جادة لبناء البيت الكلداني، تبقى طموحات البعض ومصالحهم وانتهازيتهم اهم من المصلحة الكلدانية العامة، لكن ما يأسف له جداً هو: لا يحلوا لهم الوصول إلا على حساب الكلدان!! وانتخابات شمال العراق تحت مسمى (برلمان أقليم كردستان) كشفت زيف قادة حزبين كلدانيين، (والرابطة الكلدانية تعمل لمد الجسور).

برلمان شمال العراق (اقليم كردستان حالياً) وكشف المستور

عندما شكلت قائمة الأئتلاف الكلداني في انتخابات ايار 2018، وبعد اجتماعات رعتها وأدارتها الرابطة الكلدانية العالمية مع احزاب قومية كلدانية ونشطاء قوميون، حصلت الموافقة وأخيراً على دخول الحزب الديمقراطي الكلدني والمجلس القومي الكلداني للأئتلاف بعد التعنت المعتاد للرئيس الديمقراطي! الدائم، ورغم عدم وجود اسمه في القائمة وهذا مهم جداً في عملنا القومي الذي طالما كان سبباً في عرقلته وتأخيره، إلا انني لم أملك الثقة بأن ما قدمه هو لخير الكلدان.

أعادة الرابطة الكرّة هذه المرة ايضاً للخوض في انتخابات الأقليم، (فشرد) من  اتفاقاتهم المبجلين عبد الأحد افرام الرئيس الديمقراطي الدائم لحزبه، وجنان جبار، من المجلس القومي الكلداني، فائتلفوا مع من سرق مبادرة الباطريرك والرابطة في تشكيل قائمة مسيحية موحدة رغم اعتراض اعضاء حزبيهما ورفضهما لأئتلاف الخزي هذا، فأنسحبت الرابطة الكلدانية من الدعوة للأئتلاف كونها ليست منافسة، ولا تعمل على الخراب بل البناء، وكل ذلك لا يمنع من ان تكون الرابطة املنا وقوتنا رغم كل الحروب التي تشن ضدها.

تخمين اصبح واقعاً

نادراً ما يكون تخميني في الأمور السياسية في محله إلا في هذه المرة.

قبل مدة قلت يا خوفي من ان يكون الأنتهازيون قد إئتلفوا بقائمتنا الكلدانية كي يزداد سعرهم، وهذا ما حصل، فبعد ان وافق اصحاب السعادة عبد الأحد افرام وجنان جبار في دخولهما في قائمة أئتلاف كلداني شريطة ان لا تكون أسمائهم في القائمة لضمان النجاح، وإذ بهم يرسلون رسالة بهذا الأئتلاف إلى اصحاب القرار والسلطة والمال ليقولوا لهم: إن لم تشترونا بثمن يستحقه ضميرنا سنبقى كلداناً!! فأشتروهم وذهبت مساعي الرابطة في توحيد صفوفنا أدراج الرياح.

والمضحك بأنهما سيدخلان انتخابات شمال العراق (اقليم كردستان حالياً) في قائمة اتخذت تسمية (أئتلاف الوحدة القومية بتسلسل 368)!! رغم اعتراض اعضاء حزبيهما كما ذكرت! فشكل بذلك الأنتهازيون اتحاداً! وِلكم أي قومي يولوا!!؟؟ ومن انتم لتمثلون الكلدان قومياً وانتم لا يهمكم غير مصالحكم الشخصية!!؟؟

أخوتي في الهيئة التنفيذية للرابطة الكلدانية، إنسحبوا من كل شيء

منذ يوم اعلان تأسيس الرابطة والمحاولات جادة لعرقلة مسيرتها والقضاء عليها سواء من الخارج او الداخل، إنما بوجود الإرادة والرغبة الصادقة لدى الكثيرين في خدمة الكلدان، استمرت الرابطة في عملها الرائع، وبدأ الكثيرون يحسبون لها الف حساب لتقدمها، وهي تتقدم أكثر وأكثر.

لكن عندما يشترك مسؤول في موقع الباطريركية الكلدانية في الحرب ضدها، وجب علي الأعضاء الأنسحاب واعلان توقفها عن العمل إلى حين، لأن كنيستنا اهم من اي تجمع او تنظيم.

من دخل إلى رابط احتفال المطران شليمون وردوني باليوبيل الذهبي، فحتما سيقرأ التقرير، لكني حقيقة لم اقرأ غير العنوان لأندهاشي السلبي برؤية الصور والتي افتتحت بقطع قالب الحلوة بمشاركة يونادم كنا، ويظهر كنّا في تسعة صور وهو الوحيد من ممثلي الأحزاب المسيحية العراقية يصافح سيادة المطران!! ولا يوجد اي حضور للرابطة الكلدانية العالمية!!!

والذي اختار الصور فهو فعل ذلك، اما كونه لا يفهم بالصحافة مطلقاً، ولا يفهم حتى في الأصول المتبعة في تغطية احداث كنسية مهمة مثل هذه، او فعل ذلك عن عمد! وبكلا الحالتين تدفع الرابطة وكل الكلدان الثمن.

وحقيقة انا اجزم من أن هذا الذي اساء إساءة واضحة للكلدن، فإنما فعل ذلك ليروج إلى حركة زوعة في انتخابات الأقليم، ويفترض على الباطريركية الكلدانية ان تتخذ قرار طرده من الموقع، مع تقديم اعتذار لشعبنا الكلداني، كونه لا يتمتع بأدنى درجات النزاهة، واستغل موقع الباطريركية الكلدانية لأغراض سياسية رخيصة.

فهل يعقل ان تبقى الرابطة صامدة ومن يحاربها يعشعش في موقع الباطريركيةّ!!؟؟

  كتب بتأريخ :  الأربعاء 18-07-2018     عدد القراء :  272       عدد التعليقات : 0

 
   
 

 


 
حفلة زواج الشاب الوسيم غزوان بطرس إيشو السناطي والشابة الفاتنة وسن مارخال توما في تورنتو كندا
في الرابع عشر من تموز الجاري2018 من يوم السبت عقد قران العروسين غزوان بطرس إيشو السناطي ووسن مارخال توما ف...التفاصيل