العَلَم
بقلم : الشاعر طالب منشد حنون الكناني
عرض صفحة الكاتب
العودة الى صفحة المقالات

تنازعَتِ اٌلهُمومُ صفاءَ نفسي

فصارَ العقلُ سوحاً للطعانِ

وقلَّبت الأمورَ أزاء بعضٍ

وبعضُ الأمرِ يدعو للجِنانِ

رأيتُ النفسَ يُبكيها هوانٌ

ويُدميها التصاغرُ في الأماني

الى وطنٍبهيبتهِ تغّنتْ

سماءُ الله في أحلى الأغاني

ألى وطنٍ تباركَ بالعطايا

على مد العصور بلا أمتنانِ

ألى وطن أُحيلِ الى تلالٍ

من الأورام والعلل السمانِ

فكلُّ الشكرِ لك يا زعيمي

على ما حل في بلد الأماني

من التقسيم والتقطيع أرباً

وقد كانَ اٌختلافاً لايعاني

فأمحيتَ التفاهمَوالتراضي

وخُضت الحرب غدراً والطعانِ

وصحتَ الويلُ منكُمْ ياسعاةً

الى التوحيدِفي الوطنِ  المُصانِ

فحلّ البؤسُ في وطني وناسي

ودقَّ الكرهُ أسفينَ الهوانِ

وأعلامٌ لنا كثُرت وحتى

لدينا قبلةً في كل آنِ

وأسمُ الله في علمي ولكنْ

بغير الحقِّ رفرفَ  بالمكان

خُلقنا أن  تكونَ لنا عقولٌ

فهل هذي العقولُ على اتزان؟

تفوحُ الأرضَ بالمشخابِ عنبرْ

فتأتيها السنابلُ كالجُمانِ

وفي فرهادي عزمٌ من فراسي

ونعمانٌأخو مضرٍ وهاني

يقيناً أنللعَلَم اجتهادٌ

فلطفاًضمنوا هذي المعاني

....................ضيف خفيف راحل

  كتب بتأريخ :  الخميس 28-03-2019     عدد القراء :  48       عدد التعليقات : 0