سؤال صعب وعسير ! أرجو المساعدة !

عندما تأملت هذا الصباح في الوضع العربي والاسلامي بصورة عامة في الشرق الاوسط وماحوله خطر بذهني السؤال الصعب والعسير !!!!!!

إذا راقبنا وتأملنا في نصف القرن الاخير لهذا العالم الحديث لا نجد غير المصائب والكوارث وبكل اشكالها وأنواعا . حروب دموية ! إقتتال مستمر ! فُقر وجوع لا يضاهيه أي مكان آخر في العالم ! خوف ورعب لا ينتهي ! هجرة الملايين حتى اضحت دول الجيران ناقمة على ذلك الإنسان هذا بالإضافة الى الهجرة الداخلية المرعبة ! زنزانات وسجون مكتضه بألاف المفقودين ! إنقسامات وإنفلاقات وكوارث داخلية لا تضاهيها أي من الامم الاخرى ! عواصف رعدية وارهاب لم تصل اليه أي قبيلة أخرى ! بيع الإنسان في سوق النحاسة كالخرفان الضائعة التائه ! سبي النساء وقتل الاطفال ونحر الرؤوس ونهب الاموال وتهريب البلاد بأكملها لم تصل اليها البشرية بعد ! إنقسام الشعوب الى طوائف ومذاهب إرهابية تعصف بالإخرى كما تعصف الضباع بالماعز ! تدمير البلاد ونهب اموالها وتجويع وتشريد الملايين الى كل بقاع العالم دون رحمة او شفقة ! عصابات إجرامية لا رحمة ولا دين لها تضرب بكل قيم الإنسانية عرض الحائط دون كلل او ملل ! قتل حتى الرؤساء والملوك وتقطيع اوصالها كما تقطع الفئران قطع الجبن ! لا صدام إستطاع أن يفلد بجلده ولا معمر القذافي ولا زين العابدين ولا حسني ولا بوتفليقة ( لا هذا يمكن لحق حالوا ) هذا بالإضافة الى آلاف القادة والمسؤولين ومن كل الطوائف والملل لم تفلت من شدة الموجة العظيمة ! لا رجال الدين ولا مذهب معين ولا طائفة محددة فلتت من هذه الموجه العارمة ! ولا حتى طفل رضيع انقذ نفسه وهو بأحضان والدته ! دمار وخراب وقتل وجوع وخوف ورعب في اغلب بلاد ذلك العالم ومنذ عقود والخير للأمام ولا امل في بقعة ضوء حتى لو كانت صفراء في الافق ( كافي والله طولتها ) !

السؤال العسير !

سألتُ نفسي اكثر من مرة ولم يسعفني الحظ في الوصول الى الإجابة عليه وهو مَن هو المسؤول يا ترى ! حتماً هناك جهة مسؤولة على كل الذي حصل ويحصل !  شخص مسؤول ، رئيس متهم ( لا هذولة خلصوا ) ! جهة تتحمل المسؤولية ! طائفة ، قبيلة ، عشيرة ، حكومة ، شعوب ، لا أعلم مَن هو المسؤول ! مَن تقع عليه اللائمة ! أين المتهم في كل هذه الجرائم ! حتماً وألف حتم هناك جهة او مرجعية او زاوية او جبل او سهل او وادي مسؤول على كل هذه البلاوي والمصائب ! مَن الذي يجب أن يُحاكم ( بَس لا اكون آني ) ! لا اعلم ولا معرفة لي في الإجابة على هذا السؤال العسير !

أرجو المساعدة في البحث عن الجواب لي رجائاَ ! .

لا يمكن للشعوب المتخلفة أن تتقدم دون البدأ من نقطة .......... ماكو صفر اليوم راح يبحث عن الإجابة !

نيسان سمو

  كتب بتأريخ :  الإثنين 08-04-2019     عدد القراء :  1256       عدد التعليقات : 0