هل يحق للرئيس ترامب باعلان الحروب الخارجية ؟

ان انفراد الرئيس ترامب باعلان الحروب الخارجية لا يجوز له الا بموافقة

البرلمان الامريكي المنقســـــم على بعضه من مؤيدي ترامب ومعارضيه وبذلك لم يعد لترامب صلاحية شـــــــن الحروب الخارجية بمفرده كما ان الرئيس ترامب له الحق باشهار الحروب الخارجية وأبرام السلم بعد موافقة البرلمان الامركي ويحق له باعتباره قائد القوات المسلحة باعلان الحروب الخارجية وعلي وزير دفاعه التنفيذ

كما يجوز لترامب هيمنته على تمريــــــــر القرارات باعلان الحرب والهدنة

أما في عراقنا الجريح فان اعـــــــلان التعبئة العامة واعلان الحرب وقبول الهدنة وعقد الصلح في النظام السابق فكانت من صلاحية رئيس مجلس قيادة الثورة والقائد العام للقوات المســـــلحة العراقية لعدم وجود برلمان عراقي يمثل الشــــعب من نواب واعيان أنذاك حيث أقحم صدام حسين العراق في أهم ثلاث حــــروب في تاريخ العراق أستنفذت جميع طاقاته البشرية والاقتصادية وأنتهت ألاخيـــرة باحتلال العراق بسبب تفرد صدام بالسلطة والذي كان الشخص الوحيد بالسلطة في اتخاذ جميع القرارات بما فيها العسكرية

واســتنادا الى الدستور الامريكي لا يمتلك الرئيس ترامب صلاحية اعلان الحروب الخارجية لانه لا يتحكم في كل قوات الجيش بل يمتلك صلاحية ارسال قوات المارينز التي تأتمر بأوامره علما بان عددا من اعضاء مجلس النواب الامريكي قد صرحوا بان الاعلان الحـــرب ليس من صلاحية ترامب وهذا يمنع من أرتكاب أي حماقة باعلان الحروب الخارجية

نوري حسينو

  كتب بتأريخ :  الجمعة 05-07-2019     عدد القراء :  208       عدد التعليقات : 0