الاكاديمية العربية في الدانمارك مؤسسة تنشر الجهل والفساد

مع الاعتذار للفيس بوكييون لستم انتم السبب

من المؤسف والمخجل جدا في هذا العصر المتطور ان لا تكون التكنولوجيا و وسائل الاتصال والتواصل الاجتماعي المجانية الاخرى المتجددة و المتسارعة في كافة مجالات الحياة ان لا تكون وسائل للتطور القكري والثقافي لدى البعض من الناس بدلا من ان تكون وسيلة للهو وزبادة الجهل ولربما البحث عن امور تافه لامعنى لها.

شخصيا لا اتهم ولا اعزو سبب هذا الكم من الجهل والتخلف للفيس بوك ولا للوسائل التواصل الاخرى مثلما يتهم  البعض هذه  الوسائل التي سهلت للبشرية جمعاء الكثير من الامور وقربت المسافات البعيدة جدا وحولت العالم الى قرية صغيرة سهلت علينا السماع والاطلاع على الاخبار العلمية والطبية والسياسية من اماكن بعيدة ونائية تلك الاخبار المتجددة كل دقيقة وثانية وما يحدث في العالم من كوارث طبيعية وتطور علمي وطبي ويكشف لنا الفيس بوك وغيره من وسائل التطور ايضا فساد الحكومات وافرادها والسرقات كاحد الافات الاجتماعية الخطيرة التي تبتلي بها المجتمعات الذي تنهب ثرواته وينشر فيها الجهل بسهولة ويسر من قبل هؤلاء الفاسدين المارقين.

لذا ان الفيس بوك وغيره من وسائل التطور ليست السبب في جهالة البعض ابدا فانا اعزوها الى افة الفساد والتسيب في التعليم الاساسي في البعض من المدارس الابتدائية والثانويات وايضا وجود اكاديميات في داخل وخارج الوطن تلك تنتحل صفة التعليم الاكاديمي الحقيقي التي تنشر الجهل والفساد وتفكك اللغة وقواعدها واسسها ونموذج من هذا الفساد هو ما تسمى (الاكاديمية العربية في الدانمارك) التي تسبب في تخريج كوادر غير كقوءة حاصلين على شهادات غير معترف بها ولايجدون قسم كبير من هؤلاء كتابة انشاء باللغة العربية بصورة صحيحة خال من الاخطاء القواعدية واالغوية  فقد اطلعت على اكثر من رسالة وبحث قام به هؤلاء ولولا المصحح اللغوي والاستاذ المشرف على الرسالة لما تمكن قسم كبير من هؤلاء نيل درجة النجاح فكيف اذا يساهم هؤلاء في التطور في المجتمع.؟ لذا ان هدف الاكاديمية العربية في الدانمارك ليس المشاركة في ارتقاء التعليم في العراق والوطن العربي بل العكس من هذا فهدفها هو الكسب المادي وسرقة ما في جيوب الباحثيين عن العلم والتطور وزيادة الجهل.  جدير بالذكر ان التعليم الذي تدعي الاكاديمية العربية في الدانمارك ممارسته لا يرتقي الى مستوى مدرسة ابتدائية رسمية في العراق وفي كوردستان او في مصر والجزائر او المغرب.

فقد كانت الرسائل التي كتبها البعض من هؤلاء والتي تسنى لي  الاطلاع عليها  تحوي على الفضائع اللغوية

لاحظ النموذج ادناه فهو دليل من اصحاب الاطاريح عندما يكتبون على الفيس بوك والذين كنت اتواصل مع بعضهم الى وقت قريب

هذه القائمة انموذجا للعشرات من الكلمات الخاطئة  التي يستخدمها البعض من الباحثين واصحاب الاطاريح في هذه الاكاديمية التي تمنح شهادات غير معترف بها من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في العراق وفي اقليم كوردستان ولا من قبل الجامعات العربية الرصينة.

فلولا المصحح اللغوي ومتابعة المشرف الذي غالبا ما يكون خريج احدى الجامعات العراقية الرصينة قبل السقوط لفشل معظم هؤلاء في الحصول على درجة النجاح ورغم هذا ان صاحب الاكاديمية النصاب الحيالي الذي يفتخر بمؤسسته الوهمية غير المعترف بها يحاول جاهدا مع مجموعة جائعة من حملة شهادة الدكتوراه المزورة او الدكتوراه غير المتعوب عليها التي تسمى بالفخرية البحث عن سلب جيوب العراقيين في الخارج.

احذروا هؤلاء النصابين ومؤسساتهم الوهمية غير المعترف بها  فهؤلاء مخربون خطيرون في المجتمع من نوع اخر.

تحيتي

  كتب بتأريخ :  الأحد 07-07-2019     عدد القراء :  96       عدد التعليقات : 0