رابطة وندزور تزور سفير العراق الجديد في كندا وتشارك في عاشوراء

[email protected]

علقوا سبع عيون على باب الرابطة الكلدانية في وندزور وبخروا (الحوش)

بداية أود الأعتذار للأخوات وألأخوة في رابطة وندزور، نظراً لما ئكرته من صفة لا تليق بهم في مقال سابق، وما سيذكر في هذا المقال موجه إلى رئيسها وصاحب الأمتياز (البارون جورج)، وهو الذي يكتب قبل اسمه لقب دكتور، والحقيقة هو لم يحصل على شهادة الدكتوراه في حياته ولم يقدم لها، بل اتت مكرمة من قبل صدام حسين لكل استاذ مساعد، هذا إن كان استاذ مساعد بأستحقاق ولم تأتي بكرمة هي الأخرى نظراً لدرجته الحزبية الكبيرة كعضو قيادة فرقة أو اعلى.

المسيرة من تعشق إلى تملق ...عفوا، اقصد من تسلق إلى تألق

منذ ان تشكلت رابطة وندزور، وإذا بالتقارير الرنانة الأبهة الخاصة بنشاطاتها تظهر،والتي يبدو من خلالها الأمكانيات الهائلة لهذا التجمع في خلق النشاطات والترويج عنها بشكل يثير الدهشة.

وبما ان الرابطة الكلدانية العالمية من اهم مقوماتها هو بث الوعي القومي بين الكلدان، لذا نرى الخطوات مدروسة بهذا الأتجاه، ورابطة وندزور لها نشاطات مهولة بهذا الخصوص غيرت ثقافة الأنتماء لشعبنا، حيث اوشكنا ان نصدر القوميون الكلدان إلى اصقاع المعمورة لغرض التبشير بقوميتنا، والفضل إلى رابطة وندزور بشخص صاحبها البارون جورج.

من النشاطات القومية المميزة والتي اعجب بها الكثيرين (فطاحل مو بيدهم):

غسيل سيارات – حفلات صاخبة راقصة في مناسبات دينية وليست قومية – تبرع بالدم – محاضرات في العقار واخرى في مجال التأمين و القروض البنكية – زيارات مكوكية ...وأهم من كل ذلك وأهم من اي عمل قومي، الأعلان عن سفرات صاحب الرابطة البارون جورج الى مواقع دينية منها القدس.

صحيح بان تلك السفرات هي لغاية مادية بحتة وشخصية، حيث لا ناقة للرابطة بها ولا بعير، لكن على ما اعتثد هي مهمة من الناحية القومية (وعيب على اليكول غير شي).

محاضرة قومية يتيمة للدكتور العزيز عبد الله رابي.

صار للشرشوحة مرجوحة ولأبو بريص قبقاب.

تمتاز رابطة ونزور برئيسها المتملق (عفواً المتألق) البارون جورج، فهو يفكر ويقرر ويخطط إلى بعيد جداً، وكل مخططاته وتخبصاته .. آسف تخطيطاته مدروسة، واول طموح حققه هو التسلق إلى منصب مسوول مكتب، ومن ثم شق فرع كندا إلى شقين ليصبح رئيس فرع والعياذ بالله.

لذا لا يهمه شيئاً إن كان للكلدان حاجة قومية أم لا، المهم ان يكون حاضرا حيث هناك فائدة (أكيد مو للرابطة).

والطامة الكبرى، حتى فيما يبدو من مضمونه انه عمل قومي، إلا ان ابعاده غير ذلك، ومنها مشاركة الرابطة في مسيرة كندا مع إخوة من الغير الكلدان وغير المسيحيين ايضاً، وهذا ما يضع له عنواناً مزركشاً وهو: الأنفتاج على الآخرين.

والأذكياء جداً يصفقون، لا بل يروجون أدعاء ان رابطة وندزور نشطة جداً، والأذكى من الأذكياء جداً او العباقرة، الذين يقولون بأنها انشط فرع.

زيارة سعادة سفبر العراق في كندا

نشر خبر في صفحة الفيس بوك للرابطة الكلدانية فرع وندزور مفاده:

زيارة وفد رابطة وندزر لمقابلة السفير، وسفارة العراق نشرت الخبر من جانبها ايضاً وفي المقارنة مفارقات.

يقول البارون جورج في تقريره:

تم الترحيب بالوفد حال وصوله من قبل طاقم السفارة

تقول السفارة:

وعبروا عن فرحهم بهذا اللقاء وقدموا كلمات الترحيب والتبريك بمناسبة تسنم سعادة السفير مهامه ...يعني وفد الرابطة رحب مو السفير

ما اعرف ليش تذكرت كارتون السيد سندباد البحري من كان يدخلون هو والوفد المرافق على ملك من ملوك العربان، ينحنون امامه كذا انحناءة ويشيدوا له بالمدائح. وثقافة البعثيين الكبار سندبادية ايضا.

ادري هسة منو رحب بمنو مفتهمنا؟

بقول البارون جورج:

وبعد وصول الوفد استقبله في قاعة اجتماعات السفارة سعادة السفير الدكتور وديع بتي مبديا ترحيبه وسروره بهذه الزيارة وعقد في الحال لقاء ودي اتسم بأجواء المحبة والفرح والاستعداد للتعاون وخدمة الجالية العراقية في كندا.

يقول تقرير السفارة:

من جانبه عَبر سعادة السفير عن شكره وتقديره للدكتور رئيس الرابطة و الاعضاء على تحملهم مشقة السفر وبين استعداده التام لتقديم الخدمات بأفضل صورة للجالية العراقية في كندا

اللطيف في هذه الجزيئة هو قاعة الأجتماعات!!

ولدى الأستفسار تبين بأن للسفارة غرفة فيها طاولة وكراسي لعشرة اشخاص بالكثير، (يعني سرداب بيتنا اكبر؟). وهذا يعني بأنها تكفي إلى عشرين شخص في حالة جلوس عشرة في احضان عشرة أخرين في جو مليء بالمحبة والفرح.

وهنا اعلن بإسمي شخصياً, في حالة وصول وفد السفارة إلى مدينتنا وندزور واراد طاقم الرابطة الأجتماع بهم، (فسرداب حوشنا) مفتوح لعقد اجتماع، كونه يتسع إلى ثلاثين شخصاً ونصف في حالة إضافة (بعض السطولة والطابوريات) مع بعض التلامسات البريئة (لأن شوية حشك)، أما نصف المقعد الإضافي فهو مخصص للنص؟

يقول البارون جورج عن لسان السفير

وقال بالنص سيكون فرعكم الظهير للسفارة في وندزر

أما تقرير السفارة لم يذكر ذلك

يقول البارون جورج:

سيتوجه وفد قنصلي الى وندزر وسيستضيفه الفرع في مقره بدون مقابل دعما للسفارة وتسهيلا للمواطنين هنا

أنا اقول للسفارة

تعالوا لتخافون ...ما راح ادفعون ايجار، وأحتمال يلمولكم كم فلس حتى تاكلون عوافي وتشربون.

يقول البارون جورج:

وقد وجه الدكتور مسؤول الفرع دعوة لسعادة السفير مع من يرتأيه من طاقم السفارة لزيارة وندزر واللقاء بابناء العراق هناك وقد لبى سعادته الدعوة واقترح على الفرع إعداد برنامج لزيارته والتي ستكون على مدى ثلاثة أيام

سعادة السفير، تحجي صدك؟ تريد تلتقي باكثر عدد لو بكم نفر؟

رابطة وندزور سعادتكم لا تمثل الكلدان إطلافاً، ولا الجالية العراقية، بل تمثل شحص رئيسها فقط.

ولا اريد ان اعلم سفارتنا البروتوكولات، لأننا في واقع يفرض التنسيق مع رجال الدين للقاء أكبر عدد من العراقيين وليس الى رابطة نفوسها بضع اشخاص فعليين، ومسجل لديهم بحدود 100 شخص شكليين، لا لون لهم ولا رائحة.

هناك مفارقة ايضاً لا يعلم ابعادها غيري ومن خطط لها ونفذها وهو البارون جورج:

لماذا الدرع الذي أهدي بأسم الرابطة مزينا بالعلم العراقي وشعار الرابطة وليس العلم الكلداني؟

الجواب: لأن سعادة سفير العراق الجديد في كندا كان مع حركة زوعا، اي الحركة الديمقراطية الآشورية، وهو الحزب الذي يكره كل شيء اسمه قومية كلدانية، او حتى كنيسة كلدانية، وأكثر من يمثت هذا الأسم هو الكلداني الناكر لأصله  والذي نطلق عليه متأشور، فكيف حال مشاعرهم تجاه علمنا؟ فظن البارون جورج بأن ولاء سعادته للحركة، علماً بأن سعادة السفير أكد بحسب تقرير السفارة على خدمة كل العراقيين، فهو سفيرا للعراق وليس ليونادم كنا.

اما المفارقة الأضرب من هذي وذيج:

سيكون تي شيرت المتطوعين لأستقبال وفد السفارة مطبوع عليه علم كندا وأكبر منه علم العراق مزين بالله وأكبر رمز الجهاد وأضطهاد المسيحيين، ولا يحتوي على علم الكلدان.

وأنا متأكد، لولا خوفه، لوضع علم زوعا بدل العلم الكندي كي يكسب رضا سعادته، وسعادته ارفع من التفكير السطحي للبارون.

رابط الخبر في موقع السفارة العراقية

https://www.mofa.gov.iq/ottawa/?p=1289

رابطة وندزور تشارك في عاشوراء بقيادة شيخ رابطة وندزور

يقول الخبر الذي عادة يكتب بالأنامل الرقيقة للشيخ جورج شيخ رابطة وندزور ومريديهم:

وفد من الرابطة الكلدانية فرع وندزر يحضر مراسيم ليلة عاشوراء في مؤسسة الحسين بمدينة وندزر

لما لا! فبعد ان كان لرابطة وندزور دوراً مهما جداً في بث الوعي القومي الكلداني بين ابناء الكلدان: حان الوقت لتبشير خلق الله اجمعين.

إن كان ليعقوب غاية في نفسه، فإليكم ما يدور في نفس الشيخ جورج:

الشيخ جورج يسخّر كل الأمكانيات وكل الوسائل للترويج والأعلان عن الحفلات والسفرات التي يقيمها، وهذا هو العمل الحقيقي الذي يرتزق منه من خلف الكواليس: وقد عبر الآن إلى مرحلة أخرى غير السفرات الدينية في كندا والقدس والبرتغال، فقد اعلن عن قيامه بسفرات سياحية إلى دول العالم المختلفة، إي سيفتح ابواب السفر إلى غير المسيحيين وهذا من حقه.

لذا: كلما زادت علاقاته بإسم الرابطة زاد امكانية استقطاب زبائن جدد

والعباقرة يصفقون له ويشيدون بعمله وعمل رابطة وندزور!!!

من البارون إلى الدوق

البارون هو أدنى درجات سلم النَّبالة

الدوق هو أعلى درجات النبلاء

فبعد عن حظي برتبة بارون وتاريخ ذلك عندما تمت الموافقة على (شق فرع كندا (بالنص)، اصبح رئيساُ لفرع وندزور.

والآن يشاع بأنه ينوي الترشيح إلى الهيئة التنفيذية في مؤتمر الرابطة الكلدانية العالمية المزمع عقده في شباط السنة القادمة، ولكل حادث حديث، حيث سترفع الحصانة من قبلي لو حدثت تلك المهزلة.

وإن كان من يعتقد بأن رابطة وندزور مفيدة على الصعيد القومي الكلداني ساذجاً، فمن يمنحه صوته اهبلاً

وللتذكير فقط وكلامي للسذجة المنوه عنهم اعلاه:

الله خلق لنا العقل كي نستعمله

  كتب بتأريخ :  الخميس 12-09-2019     عدد القراء :  288       عدد التعليقات : 0