قصيدة بين الأمس واليوم

بين الأمس البعيد واليوم تبقى مآسينا

انتظرنا قرونا  ودهورا ولا حلول تأتينا

هل سبب الفشل  فينا ام بسبب معاصينا

تخبط  وضياع وفوضى تعيق مساعينا

قصص حزينة وحروب دمرت مواطينا

لم نختر شلة الفاشلين والفاسدين بأيدينا

لا حاكم عادل منصف ولا منهج معينا

ولا مستقبل منظورظاهر لنا ولأهالينا

في ظل حكام فاسدين لاضميرلهم  يقينا

وهل يعقل السارق من السارقين يحمينا؟

يزرعون ادواتهم من الفاسدين حوالينا

يصرفون اموال الشعب على المنايا

غير مبالين لخسائر الوطن وللضحايا

نشروا بالشوارع قواتا افواجا وسرايا

يقتلون من يعترض والنساء لهم سبايا

يتقاتلون على المناصب وعلى البغايا

وجميعهم لهم سجلات فساد وقضايا

وفتاوى رجال الدين تبرئهم من الخطايا

يتحدثون بالقيم وهم مخادعون بالنوايا

والفتات القليلة للشعب يعتبروها عطايا

يتولون المناصب بلا مؤهلات ومزايا

لذلك نكتب بلا حرج ونكشف كل الخفايا

انهم شلة من الخونة وللأجنبي مطايا

لذلك جاءت الثورة يقودها فتيان وصبايا

  كتب بتأريخ :  الأحد 15-12-2019     عدد القراء :  104       عدد التعليقات : 0