ذكرى الابادة 24/1915

انتهت المذابح الكبيرة ضد شعبنا الاشوري ،

التي صنعت جبل من الجماجم

واينعت فوقه زهور ملونة

حمراء وزرقاء وبيضاء تشبه الوان علمنا القومي  ترفرف فوق سهل الحرية

ودموعنا نقطة نقطة  كالامطار تسيل،

لتسقي نيران قلوبنا، وتناجي،

يا احفاد اشور الاصيل انهضوا

على احوال شعبكم المتشتت في زوايا  الدنيا كالبذور ،

ومن السماء  تصرخ  دماء الشهداء

الى متى الانتظار يا احفاد الشهداء

واحلامنا تلاشت  من التفكير بلا فائدة

لذكرى 24 لمذبحة سيفو 1915

نستذكر امطار السيوف الحمراء التي كانت تسقط فوق رؤوف ابناء شعبنا

ونحن بعد من نومنا لم نستيقظ.

لكي نتوحد تحت خيمة الجبهة القومية الاشورية ،

للدفاع عن حقوقنا واراضينا المغتصبة

من  قيادات العشائر العربية والكوردية ،

في العراق وسوريا ،

والصدى يصدح نحو الامم المتحدة

متى يصدر قراراته الانسانية

بالملاذ الآمن والحماية الدولية

لاراضينا التاريخية في المثلث ألآشوري

لنبني فوقه أقليم أشور،

لتعود الطيور المهاجرة الى اعشاشها

بسلام ، لتحقيق الامنية.

------------------------

٢٠٢٠/٤/٢٤ ونزر/كندا

  كتب بتأريخ :  الجمعة 24-04-2020     عدد القراء :  216       عدد التعليقات : 0