الأعلامي ضياء ببي مع الأبرار والقديسين

غاب عن سماء مشيغان الأعلامي ضياء ببي وذلك يوم الاثنين المصادف ٢٧/٤/٢٠٢٠ أحد مؤسسي واعمدة إذاعة صوت الكلدان التي تقدم  خدماتها إلى الجالية لأربعة قرون مضت

عرف الراحل بطيبة قلبه ورفعة أخلاقه وحسن معشره، ونشاطاته الكثيرة في خدمة أبناء الجالية،  ومشاركتهم افراحهم واتراحهم، وقد ساهم في كثير من الأنشطة منذ أن وطأت قدميه ارض الولايات المتحدة الأميركية ، تلك الأرض التي أخلص لها وكانت له بلداً أمنا حقق فيها أبعاد انسانيته  في كل النواحي العملية والأجتماعية والكنيسة

كما عرف زوجاً صالحا وأبا حنونا

وهو احد أعضاء نادي الشبيبة الكلداني الأمريكي منذ منتصف السبعينات

وعمل في عدة لجان بالأخص الفنية والثقافية

من مؤسسي فرقة بابل للتمثيل وله دور رئيسي في عدة مسرحيات

من اوائل مؤسسي اذاعة صوت الكلدان، وقدم برامج عديدة أهمها أغصان وألوان، وهو برنامج هادف وناقد، عرف كيف يوظف من خلاله أبداعه في التمثيل وتقمص الشخصيات ليصل الهدف بشكل واضح وممتع

في الجانب الكنسي كان احد أعضاء مجلس خورنة مار إدي في لوك بارك  بداية الثمانيات، وعند تأسيس كنيسة سانت جورج عمل بنشاط مع اللجنة وهكذا كأحد أعضاء مجلس خورنتها، وفي العديد من نشاطاتها

اعتمدته اكثر كنائسنا  كعريف حفل لنشاطاتها ، وشارك في   مهرجاناتها وفي دروس الكتاب المقدس (بايبل ستدي).

وبهذه المناسبة الأليمة، تتقدم  الهيئة التأسيسية لجمعية مار بطرس (كيبا) التلكيفية  الكلدانية الأجتماعية، واسرة النادي الكلداني الأجتماعي الثقافي في وندزور / كندا، بالتعازي القلبية لكادر إذاعة صوت الكلدان في مشيغان، وذلك لفقداهم احد مؤسسي الإذاعة منذ عام 1980، سائلين ربنا والهنا ان ينعم عليه بالحياة الأبدية حيث مصف القديسين والأبرار ولذويه ومحبيه الصبر والسلوان

  كتب بتأريخ :  الخميس 30-04-2020     عدد القراء :  160       عدد التعليقات : 1

 
   
 

نيسان سمو

الرحمة عليه وليسكن بهدوء مع الاخيار . ومواساتنا وتعازينا الى عائلته وأقاربه وله الأجر فيما قدمه لإخوته الكلدان .