نعم نحن في مأزق

صبراً على البلــواء فالحيـاةُ زوالُ       قصرت الأعمـارُ ام غـدت طـوالُ

كل نفس بــدورها تـذوق المنايـــا        فلا خلاصٌ لها لـو قضتِ الآجـالُ

ومهمــا نــاء المرءُ للبقـاء طويــلاً       على حين غرة فقــد يأتيه الرِّحـالُ

وهكــذا تكـون تجري على الأناسٍ       أجيـالٌ تــــزولُ وتعقبــها اجيـــالُ

إذا كــان هنـاك فــرارٌ مـن الـردى       لصدتْ بين الحياة والمـوت جبـالُ

والأنس لو كان من التراب مجبولٌ       لـم يكــن هناك دون التــراب مآلُ

هناك من يزهو بما لـه مــن الخُلقِ       كأنـه يمتطي ظهـرَ الدهــرِ جـوَالُ

فالعمـــرُ ليس الا شمعــة تـلتــهبُ        وعنــد انطفائهـا يبقــى منهـا ذبالُ

الفُ سلام ٍعلى من طوته الرموسُ       وفي عروقــه كانــت تعيش آمــالُ

سقياً لكــل من عفــا للوجد ذكـراهُ        مـا مات الــذي قــد خلدتــهُ اعمالُ

فما طعــمُ للحياة ودُجاهـــا طويلٌ        وعلى الصدرِ تهوى همومُها الثقالُ

رويدك ياصاحبي انما البينُ دربٌ       ولكــلٍ ابنى انثـى لــه فيــه منــوالُ

__________

  كتب بتأريخ :  الأربعاء 06-05-2020     عدد القراء :  192       عدد التعليقات : 0