ألرابطة الكلدانية العالمية إلى أين؟

أكثر من مرة أشرت في متن مقالاتي السابقة  بأنه سيأتي اليوم الذي سيندم غبطة البطريريك على تأسيسه للرابطة الكلدانية العالمية. كما نوّهت أكثر من مرة أيضاً بأن الكلدان بحاجة إلى الرابطة الكلدانية الوطنية في الوطن الجريح فقط حيث تهميش الحق الكلداني خصوصاً وحقوق المسيحيين بكافة أطيافهم عموماً ظاهرة مستديمة ولن تتغير إلا بمعجزة ربانية أو بهجرة الجميع. وقد أكّدت, ولا أزال على رأيي,  بأنه ليست هنالك الحاجة للرابطة العالمية حيث الكلداني يتمتع بكافة الحقوق المكفولة له بالدستور إسوة ببقية المواطنين في دول المهجر العلمانية.

أجزم بكل ثقة بأن غبطة البطريرك قد ندم منذ وقت غير قصير على تأسيسه للرابطة الكلدانية العالمية لأسباب متعددة لا علاقة لذكرها في هذا المقال, وإن لم يندم ذلك الوقت فحتماً أنه حالياً يشعر ليس بالندم فقط بل بالحزن نتيجة ما حصل خلال الأيام الماضية في وندزر كندا من إساءة للجالية الكلدانية بسبب الإدعاء زوراً بتمثيلها من قبل مدلل الرابطة ورئيس فرعها في وندزر كندا من جهة,  والأهم بسبب ردود فعل الجالية المسلمة الناتجة عن البطولة الدونكيشوتية التي وردت في التسجيل الصوتي لمدلل الرابطة وكأن الكلدان على عداء مع تلك الجالية من جهة اخرى.

لا شك بأن الموقف من المسلم الإنسان يختلف كلياً عن الموقف من مفهوم الإسلام. قد تكون هنالك تحفظات من العديد من المفاهيم الواردة في تعاليم الإسلام, وكذا في تعاليم البوذية والهندوسية والزرادشتية, وفي تعاليم كل العقائد والمذاهب المتوفرة على الكرة الأرضية وبضمنها مفاهيم التعاليم الواردة في المذاهب المسيحية نفسها. لكن من يؤمن ويتبع أية من تلك المفاهيم هو من بني البشر الذي ربما يكون سيئاً او حسنا. وحتى السيئات والحسنات تتباين من نظرة إلى نظرة أخرى. لكن الأغلبية تتفق على مزايا وخصال يستحق فيه إبن البشر أن يطلق عليه بأنه إنسان بغض النظر عن الدين والمذهب ووووو ,  وحتى إن كان مع الله أو ضد الله.

ألذي كاد ان يثير الفتنة هو التسجيل بالصوت المسموع لرئيس فرع رابطة وندزر والذي ولا يمكن إنكاره أو نفيه إطلاقاً. إضافة إلى ما يقال عن تورط  كاهن الرعية الكلدانية بتبنّيه عريضة تربط الآذان بقطع الرؤوس, ولكن لا يوجد دليل ملموس على "ما يقال", وما يؤكد  عدم توفر الدليل كوني طلبت نسخة من العريضة من أحد الأخوة السياسيين الكنديين من الجالية المسلمة الذي ساهم بحسن نية  لرأب الصدع بين الجاليتين الكندية والإسلامية, ولم أستلم الرد لحد اللحظة. إذن, لا يمكن التعويل على " ما يُقال" وهو مرفوض رفضاً قاطعاً إلا إذا توفر الدليل الملموس, عندها لكل حادث حديث.

في مقولة رائعة للبابا القديس الراحل يوحنا الثالث والعشرون " ألتاريخ معلم الحياة الاعظم" . من هذه الحكمة البليغة يتبادر السؤال التالي:

هل ورد ذكر الآذان ضمن الآيات القرانية؟ ألجواب كلا.

إذن متى بدأ الآذان, ولماذا؟ ألجواب من المصادر الإسلامية كالآتي:

كان تشريع الأذان في السنة الأولى للهجرة النبوية. وسبب مشروعيته:

لما عَسُرَ على المسلمين معرفةُ الأوقات، وتشاوروا في نصب علامة على دخول وقت الصلاة، فقد روى البخاري ومسلم في صحيحيهما عن ابْنَ عُمَرَ رضي الله تعالى عنهما قال: كَانَ المُسْلِمُونَ حِينَ قَدِمُوا المَدِينَةَ يَجْتَمِعُونَ فَيَتَحَيَّنُونَ الصَّلاَةَ (يقدُرُون حِينَها ليأتوا إليها) لَيْسَ يُنَادَى لَهَا، فَتَكَلَّمُوا يَوْمًا فِي ذَلِكَ، فَقَالَ بَعْضُهُمْ: اتَّخِذُوا نَاقُوسًا مِثْلَ نَاقُوسِ النَّصَارَى، وَقَالَ بَعْضُهُمْ: بَلْ بُوقًا مِثْلَ قَرْنِ اليَهُودِ، فَقَالَ عُمَرُ: أَوَلاَ تَبْعَثُونَ رَجُلًا يُنَادِي بِالصَّلاَةِ، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "يَا بِلاَلُ قُمْ فَنَادِ بِالصَّلاَةِ"

يتضح مما ورد أعلاه بأن الهدف من الآذان لا يختلف أساساً عن الهدف من أجراس الكنائس أو من البوق اليهودي. كلها تستهدف تنبيه الناس على مواعيد الصلاة في زمن إفتقر إلى الساعة أو المذياع أو الهواتف الخلوية أو أية وسيلة اتصال أخرى. لكن في هذا العصر التكنولوجي الحالي الذي تصل الأصوات بواسطته إلى أبعد نقطة في الوجود ويتكلم الساكن في أقاصي الشرق مع المستقر في أخر الغرب صورة وصوتاً, فهل حقاً هنالك الحاجة للتنبيه عن موعد الصلاة عبر الآذان؟ رأيي معروف, ولكن أترك الجواب  للمسلم الإنسان, مع الإتيان بحجج مقنعة وليس مجرد كلمات ومبررات عاطفية.

هنالك مخاوف مشروعة عند المسيحيين عموماً, وبالأخص عند الذين عانوا ما عانوا من اضطهاد وقتل وتدمير عبر التاريخ البعيد والقريب بإسم الإسلام, وآخرها لا أخيرها ما حصل ويحصل من داعش والمنظمات الإسلامية التي يُطلق عليها "متطرفة", سواء في الشرق الأوسط أو في إندونيسيا ونيجيريا والباكستان والسودان وموريتانيا وفي كل دولة كبيرة أو صغيرة تتوفر فيها جالية مسيحية وافدة أو من سكان البلد الاصلاء. لقد أفرزت كل تلك الأحداث المأساوية هواجس مقلقة  عند الكثيرين بأن تكون بادرة الآذان بداية لتنفيذ المخطط بعيد المدى لسيطرة الإسلام التاريخي على الدولة التي هرب المسيحيون إليها للعيش بسلام وأمان بعيداً عن البطش الذي يبرره الإسلام في الكثير من آياته القرآنية, وربما يًعيد التاريخ نفسه فيحصل ما حصل لأجدادهم عبر الزمان.

بادر من بادر ومنهم رابطة وندزر بمقابلة عمدة المدينة, وحصلت المجموعة على تأكيد العمدة بأن الموافقة تقتصر فقط على شهر رمضان. طيب وشكراً للمجموعة على هذه المبادرة. لكن, وآه من اللاكن... لماذا ذلك التسجيل البطولي الفارغ الذي حول رسالة المحبة المسيحية إلى ضغينة وكره, وأحال تعاليم المسيح ورسله السلمية إلى صراع وعداء. من يسمع التسجيل الصوتي يستغرب للتهويل والمبالغة ويذكّر الكثيرين بالبيانات الإعلامية التي كانت تصدر بعد كل مواجهة حربية مع الجانب الإيراني أيام زمان. لم يفاجئني الخطاب البطولي الدونكيشوتي لمعرفتي الواسعة بسلوك صاحب التسجيل الصوتي الذي هو من خريجي تلك المدرسة وقد ترعرع بين أحضانها... وهكذا جنت على نفسها براقش.

ألآن السؤال: ألرابطة الكلدانية العالمية –فرع وندزر إلى أين؟

لقد وضع الفرع نفسه في زاوية لا يًحسد عليها إطلاقاً, وما لاقاه وسيلاقيه مستقبلاً لن يسره خصوصاً ولن يسر الرابطة العالمية عموماً أبداً.

*لن تكون هنالك بعد اليوم فرصة استضافة للسفارة من قبل الرابطة لا كما كان يحصل سنوياً, ليس كون الرابطة هي التي لن تستضيف, بل بالأحرى أن السفارة هي التي لن ترضى بعد الذي حصل أن تكون ضيفاً على مضيّف اقترنت كنيته بإثارة الطائفية.

* أثار الفرع استياء عمدة المدينة مما دعى العمدة إلى الإشارة بصورة غير مباشرة عن استغرابه من مدى الحقد والكراهية التي يحملها فرع الرابطة.

* تغيّر نظرة الجالية الإسلامية نحو الرابطة واعتبارها مؤسسة متطرفة تثير الفرقة والفتنة.

* بدء الإنسحاب من عضوية الرابطة, وبالفعل انسحب من عضويتها من كان من أشد الداعمين لها معنوياً ومادياً. كما أعلن إعلامياً عضو آخر للملأ أنه كان نائباً للرئيس سابقاً كي يبرئ ذمته مما حصل حاضراً. لأ الومهما إطلاقاُ.

* لن يورط أي من الكلدان نفسه في قيادة فرع الرابطة وربما حتى في عضوية هيئتها الإدارية بعد الذي حصل لتلوث سمعتها بالفكر الطائفي وبالحقد والكراهية أيضاً. هنيئاً لرئيسها الحالي بالإستمرار والتمتع بمنصبه فيها, ولكن هذه المرة معزولاً تماماً بعد أن كان معزولاً جزئياً.

* ألحرج الذي سيشعر به مؤسس الرابطة ومن معه وحوله بسبب الوضع الشاذ الذي نتج عن التصرف اللاواعي  وغير المسؤول لمدللهم.

تلك النقاط حيص من بيص, والبقية ستظهر عاجلاً ام آجلاً.

جاء دور الرابطة الكلدانية العالمية إلى أين؟

لا أريد أن أتطرق إلى الإخفاقات تلو الإخفاقات التي واجهت الرابطة العالمية, أقلها الظاهر للعيان, وأكثرها المخفي من قبلها. إلا أن هذه الظاهرة التي أشعل فتيلها مدللها في وندزر هي  بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير. ألكرة الآن في ملعب المقر الرئيسي للرابطة, والمقر يعلم وعلى دراية تامة بما جرى. ألموقف الصائب والقرار الشجاع متروك له كي يبرهن أنه حقاً مع الكلدان ولخدمة الكلدان لا الطمطمة على المتملقين والوصوليين ثم القبول بالخذلان.

وأخيراً لا آخراً, أقول بأن تفاصيل الحدث المؤسف والأليم موجود على صفحتي في الفيسبوك, والذي من خلاله حاولت مع العديد من الكلدان الأصلاء عبر قنواتهم الخاصة, من التأكيد وإقناع الجالية المسلمة بأن بطل التسجيل الصوتي لا يمثل إلا نفسه ونفر ضئيل من تابعيه من الكلدان. وقد أفلحنا بالتعاون مع الطيبين من الإخوة في الجالية الإسلامية من رأب الصدع وكبح جماح الفتنة إلى الأبد بعون الرب.

كما أود أن أوضح بأنني أرفض التطرف رفضاً قاطعاً مهما كان نوعه ولونه,  وأؤمن بالتعايش واحترام الرأي والرأي المقابل. لي من الإخوة المسلمين الكثير ممن أعتز بهم وأقرأ محبتهم الصادقة في عيونهم وأشعر بمشاعرهم الطيبة تجاهي على محياهم, والإختلاف في الرأي ليس بخلاف.

أشعر انه من الافضل لي أن أساهم في تنمية الفكر المتفتح عند الإخوة المسلمين بغية تحجيم الفكر المتطرف وإبعاده عنهم.

تحيتي لكل الساعين إلى المحبة والإخاء والعيش المشترك بسلام وأمان, وتباً لكل من يبث الفرقة بحماس, وبطولته فقط  داخل أربعة جدران, ولكن خارجها حقاً جبان سواء كان من الكلدان او من غير الكلدان.

  كتب بتأريخ :  الثلاثاء 19-05-2020     عدد القراء :  640       عدد التعليقات : 2

 
   
 

صباح قيّا

أعزائ القراء
أدرج بعض التصحيحات والغضافات
1. بين الجاليتين الكلدانية والإسلامية بدل الكندية
2. تضاف كلمة تشريد إلى اضطهاد وقتل وتدمير
3. تكتب وأخيرها لا آخرها بدل أخرها ولا أخيرها
4. تضاف كلمة العراقية بعد كلمة للسفارة
5. تكتب غيض من فيض بدل حيص من بيص
6.تضاف كلمة مراءٍ قبل كلمة جبان
شكري وتقديري


نيسان سمو

استاذ الدكتور الكريم : والله إمبيّن هذا رئيس جامعه الدول ألعربيه في مدينتكم إمدوخكفم هوايه ! يا رجل يتحرك بشكل جيد . بَس بيني وبينك لو هو موفاهمكُم لو انتم مو فاهمينه ! معقوله هاي الجعجعة كل ربع ساعه وعمر الرابطة نصف ساعه ! لازم اكو سوء تفاهم !!!!!!
بالنسبة الى الشريط المذكور لم أسمعه ولا اعلم كيف نسمعه وحتى فنحن لا يحق لنا التدخل !
بَس هذا اسلوب بوكو حرام والقاعده وداعش فكيف تطورتُم الى تلك المرحلة ! ولكن في نفس الوقت ألا يتفهم المسلمون هناك بأن انتم أيضاً يحق لكم لو بشريط واحد كل عشره سنوات ! آلاف الكاسيتات والرسائل المسجلة وصلت من تلك الجماعات ضد الأقليات الشرقية فلماذا يستغربوا شريط وحيد من الطرف الآخر ! الفرق هنا هو إنهم كانوا يخرجون ويعلنون عن تلك الاشرطة في ارض الوغى ونحن من تورنتو الكندية ! بس هذا هو الفرق ، اعتقد سيتفهمون ذلك ويُعذرونكم . بعدين إذا كان صاحب الشريط لا يُمثل كلدان كندا كما أدركتُ ذلك منك ومن الاخ زيد وغيرهم فأين المشكل ( على قول اللبنانيين ) !
اعتقد يجب إعاده النظر في المخزى من تأسيس الجامعه نفسها والنظر في سياستها ونظمها الداخلية والخارجيه والمنطوين تحت رايتها والجهات التي تُمثلها وووو الخ . معقوله كل يوم تدخلون في سوء تفاهم مع الآخرين ونحن على أبواب العيد ونهايه قرن 21 !!!!!
بَس لم تخبرونا ما هو موقف رئيس الجامعه ألعربيه في بغداد ! قد يكون موقفه هناك اكثر حراجه من موقفكم في كندا ! تعلم دوله إسلاميه وعشرات الاحزاب المذهبيه المتشددة ، يعني الوضع هناك سوف لا يُحسد عليه . معقوله هو هَم راح يتبرأ من فرع الجامعه في كندا !
عندي إقتراح لحل الاشكالية : إذا ما أصرّ الجامع بآذانه وسماعاته بعد شهر الرمضان إطلبوا من. كُل ساكني وندزور بالهجرة الجماعيه الى مدينة اخرى وسيكون هذا درس ورساله مهمة الى كل الجهات الغربية ! إي والله ! سيصل إسمكم في هذه الحركه الى كل اصقاع العالم وستكون حركه تنويهيه وتنبيهيه لكل المُدن العالمية الاخرى وسيكون سبق لم يسبقه قبلكم . في هذه الحالة فقط سيصل إسمكم وشكواكُم وتذمركم وغير ذلك فأعتقد ستكونون الخاسرين في هذه المعركه ! بَس لازم رئيس الجامعه يكون القدوه وأول المهاجرين حتى تكون الشغلة رسميه .
أنا لا امزح أبداً ! لأن رفع الآذان سينتشر وما معقوله كل يوم ستصدرون شريط مغَوّش ومشَوّش وتدخلون بعضكم البعض مع الحالة الجديدة ! أما موقف شجاع وجماعي او الرضوخ وتغير سياسه الجامعه ألعربيه . الغرب بدأ بطريقه للتأسلُم وموقفكم لا يُحسد عليه إلا الهجرة من جديد الى أرض الوطن ! في ارض الوطن بدأت مرحله حصر وتقليص إنتشار الإسلام بعكس الغرب الذي بدأ يحتضن تلك الحالة الجديدة . راح إتشوف إذا بقينا عقدين آخرين عائشين !
او تأسيس جامعه عربيه جديده او الهجرة الجماعيه الى مدينة أخرى كنوع من الرفض والامتعاض والعصيان او التفكير بالعوده الى الوطن ! او قوموا بتأسيس شركه مساهمه لإصدار الكاسيتات المُسجله وعبر الشبكه العنكبوتيه . والله الشغلة مُضحكه للغاية . لا تزعل ولا تضحك بل فكر جيداً قبل أن تتهمني انت الآخر بأنني ادعي السوبرمانيه . بالمناسبه ليش ما تستشيروا الأكاديمي فهه مختص بشؤون تلك الجماعات وحتماً سيكون له رأي مهم ومستفيض ومقنع وأكاديمي ! حتماً سينصحكُم بعنوان طويل يحل كل مشاكلكم مع تلك الجماعات ! تحيه طيبه