رثاء لابن عمي المرحوم بولص عوديش زورا بدي

بسم الاب  والابن والروح القدس الاله الواحد امين

رحل من بيننا  الى الحياة الابديه  ابن عمي العزيز الدكتور بولص عوديش زورا  بدي

ذلك الانسان  الهاديء والمتواضع  والحنون والمحب للجميع والذي خدم بلده وشعبه بكل أمانه  واخلاص في ممارسة مهنته  كطبيب  واحبه كل من عرفه وعايشه .

المرحوم من مواليد 1948 وزوج السيده  سعيده جولاغ  ووالد كل من   أيفان ريفان   أيفا  وشقيق كل من  جلال  عزيز   لطيف  زهير  حكمت  فوزي  سلام جليله   فائزه

وبهذه المناسبه الاليمه على قلوبنا نبعث  بأحر التعازي ونعزي انفسنا بهذا المصاب الجلل راجين الرب يسوع المسيح له المجد أنيرحمه برحمته الواسعه وتكون مكانته  في ملكوت  السماء بين الابرار والقديسن  وليشرق عليه نوره الدائم  ...... أمين

وهذه قصيدة رثاء لابن عمي المرحوم  بولص لما    أكن له  من مكانه  عزيزه على قلبي .

شميلن بأث خبرا  وميرَن     أنا وكُل بيثا قهيرن

طلبلن مريا ومُرجيلن     برد عَمن تد ناطيرن

ميثَن كلي تخريلن     وعزيزن قَط لنشيلن

خاي مرير خهيلَن     وجرحَن مبيريش مطريلن

...........

بكو مرئا  قشيا مبلوخ      يوما تا يوما نحلوخ

غديكد  وردا مكُرمشلوخ     وحشى دين مزدلوخ

زلوخ ومبيثا مسُبقلوخ     وسعيده وأيالوخ شوقلوخ

ودمئي دئينن مشبُخلوخ     وبناثن حشا شبخلوخ

...........

ميُتميلوخ  أيفا  وأيال     وبيثا  كو  بابا   كمال

وسعيده حشَح كمال      وبقال مرير  بزمرال

بولص دُكثِح مسُبقال      ومبيثا  لَكبخ  تَد زال

ولا  قالح بيثا تكال        وحَسره  بلبَن  دريال

...........

لَدَمخت وزالوخ بشنثه       لا قالا  ولا محكيثا

ليخ صيث  ديوت ميثا     وتشوقتن بسانايوثا

ولا هادخ   تويا   خرثا      تد قهري ناشد  بيثا

وأخنواثا   وخثواثا     وهم خور  وهم نشواثا

...........

كُلَن  ألوخ   بسبارا        وخايوخ   لبثرا   بدئارا

كو  مستشفى  بنطارا     ولَكم  أوذالوخ   جارا

حيف ألوخ دَمخت بقورا    وبَغروخ مكاسيلا  أُبرا

ودمئَن خمطرا  بنثارا      بتَخرخلوخ  بكو  أيقارا

............

خوري   وتوا  مزوروثا        خوروثا   وأخونوثا

جَمعوالن   ناشوثا      أن بحشا  وأن بصخوثا

بكو أثرا  وبكو غربوثا     هل تكمبارشلوخ موثا

بتخرخلوخ  بدائموثا     ودُكثوخ هويا ملكوثا

جبرائيل عيسى زورا بدي

5/18/2020

  كتب بتأريخ :  الثلاثاء 19-05-2020     عدد القراء :  408       عدد التعليقات : 0