كلمة في حياة المرحومة ريجينة حسقيال بابانا
بقلم : جورج بابانا
عرض صفحة الكاتب
العودة الى صفحة المقالات

كل شيء مصيره الزوال غير ربي وصالح الأعمال

دورة الحياة لأي كائن هي الولادة والمرور بعدة مراحل ومن ثم الممات في النهاية. هذه بديهية الكل مدرك لها , ولكن عندما يكون الفراق أبدي هذه مسألة أخرى واذا كان الذي يفاجئنا بفراقه فتلك صدمة ...خصوصا اذا كان ذلك الانسان يحمل من خصال لا يحملها الا القلة القليلة , لقد كنت خير اخت وخير زوجة وخير أم وخير قريبة لكل معارفك. كنت تحملين من هدوء الطبع القدر الكبير. عشت بسيرتك النقية الطاهرة لا تحملين الا المحبة في قلبك , مقلة في حديثك مكثرة بأعمالك وخدمتك لكل المحيطين بك اقربهم صلة بك الى ابعدهم , تتابعين احوال الكل وتتضرعين بالخير لأجل الجميع.

قمت بتربية اولادك مع المرحوم (عيسى لاسو) خير تربية , حصلوا ارقى درجات العلم والمعرفة لا بل منهم من اصبح كفاءة علمية وأساتذة  في الجامعات .لم تتذمري في اسوء الظروف , كأي عائلة تمر بظروف كضيق الحال ولو لفترة , لكنك كنت المدبرة القديرة والصابرة لاجتياز مصاعب الحياة . نتذكرك في كثير من المناسبات الاجتماعية كنت تحومين حول المائدة كالفراشة منفردة بخدمة الصغير قبل الكبير لارضاء الجميع.

لم تتذمري حتى عندما حُجب او توقف راتبك التقاعدي بعد 2014 بسبب الروتين او الفساد الإداري , كنت تقولين :

( اعتبر نفسي كواحدة من النازحات في مخيمات النزوح )  أية قناعة هذه .. أي تواضع هذا .. أية مشاعر هذه .. أي قلب كبير هذا .. لا ابالغ ولا تغلبني العاطفة ان وضعت سيرتك بمصاف القديسات .... عندما كنت تشعرين بالتعب أو ألالم كنت تتحاملين ذلك على نفسك وتخفينه عن المحيطين بك كي لا تزعجينهم والأعظم من كل هذا وذاك كنت هادئة حتى في مماتك .. صحيح إنطفأت شمعتك لكننا لازلنا نُبصربنور سراجك ... نامي قريرة العين في الأعالي مع الأبرار فذكراك الطيبة تبقى في وجداننا مادمنا نتنفس ووجدان كل معارفك وهي عزاء لنا .... وكذلك كقول الشاعر:

وكل إبن أنثى وان طالت سلامته        يوماً على آلة حدباء محمول

اخوك

جورج بابانا

آيار 2020

  كتب بتأريخ :  السبت 30-05-2020     عدد القراء :  352       عدد التعليقات : 4

 
   
 

ماري لأسواق والعاائلة

الراحة الأبدية أعطها يا رب ونورك الدائم يشرق عليها
الصبر والسلوان لذويها


ماري لاسر

الراحة الأبدية أعطها يا رب ونورك الدائم يشرق عليها


زهير العمران

كانت رحمها الله تملك قلبا كبيرا يسع للجميع ، عندما ياتي اليها موعد للطبيب كانت تقول لماذا اذهب انا صحتي جيده ، كل هذا في سبيل لا تثقل على مها ابنتها عندما تأخذها الى الطبيب الف رحمه ونور على روحك ، اكيد انك مع يسوع في مكان افضل


مها عيسى لاسو

الف رحمة على روحك الطاهرة امي الغالية