وقفة مع فنان من القوش أونيل جنان أرمنايا

الأغنية الناجحة هي تلك التي تحرك مشاعر الناس وتشعرهم بلذة الكلمة واللحن وتنقل المستمع الى عالم الرومانسية والفضل يعود بنجاح الاغنية الى تناغم اللحن مع الصوت الجميل فيقدم الفنان ما يسحر به سامعيه وبذلك يسجل المطرب اول خطوة مهمة في نجاح الاغنية .. هكذا كان رد فعل سامعي صوت الفنان الشاب أونيل جنان في آخر اغنية ( فديو كليب له ) . ارتأيت أن اوثق تالق احد شباب القوش الذين تزخر بهم الساحة الفنية واجري معه لقاءا متواضعا نتحاور به حول اهمية الفن بالنسبة له فابدا لقائي بالتعرف على بطاقته الشخصية : أونيل جنان الياس ارمنايا الذي هل فجر ميلاده في القوش / محلة سينا عام 1999 حيث ترعرع وسط عائلة معروفة اجتماعيا تحافظ على علاقات حميمة مع اهالي المنطقة في الداخل والخارج .. كان اونيل يعشق الغناء منذ نعومة اظفاره حيث بدأ مشواره الفني عام 2005 بأول فعالية تم تقديمه للجمهور من خلال احدى قنوات كردستان وكان عمره حينذاك لا يتجاوز اكثر من ستة اعوام واضاف : حينما كنت طالبا في روضة القوش وكانت عمتي معلمة في تلك الروضة ، طلبت مني ان اقدم فقرة غنائية في الحفل المقام في باحة الروضة وقد غمرني الفرح على المشاركة وبالفعل قدمت فقرة غنائية ناجحة تفاعل الحاضرين معي فكانت تلك هي انطلاقتي الاولى في عالم الغناء .. كان اونيل متعدد المواهب له صوت جميل ويحب المسرح وعمل في مجاله الخصب ضمن المهرجانات الثقافية / الفنية التي اقيمت على مسرح منتدى شباب القوش وباشراف الفنان والمخرج باسل شامايا .. فضل الموسيقى والغناء لانه وحسب ما يقول : ( كنت اجد نفسي فيها ) ويقول اونيل : لقد سنحت لي الفرصة للانضمام الى فرقة مسرح شيرا للناطقين بالسريانية وشاركت من خلال الفرقة بعدة اعمال مسرحية واوبريتات غنائية نالت رضا واستحسان الجمهور .. وسألته عن طموحه الفني قال : بالرغم من مشاركاتي الكثيرة الا انني كنت بحاجة الى المزيد وما زلت حتى يومنا هذا بحاجة الى تجربة جديدة كي اغني بها ارشيفي الفني ولكي اتتمكن من صنع مستقبلا فنيا باهرا لي .. لقد اختصر التعريف عن مفهوم الفن من وجهة نظره حين سالته فقال : (( الفن رسالة انسانية بامكان الفنان الملتزم  ايصالها الى كل الناس )) وتحدثنا ايضا عن اهم البرامج التي شارك بها كمذيع او كمقدم للبرنامج فقال : لقد انجزت (12) حلقة في برنامج كنارا دأومثا الذي عرض على فضائية عشتنار تتحدث الحلقات عن ماهية الفن خصوصا الفن الموسيقي وقد اجريت عدة لقاءات ناجحة مع فنانين وشخصيات تم عرضها على عشتار ومن ناحية اخرى طلبت مني ادارة الراديو الكلداني في امريكا ان اكون مندوبهم في القوش والبرنامج يتحدث عن معالم القوش فوافقت على العرض . ومن خلال سياق الحديث سألته عن اهم نشاط ترك عنده اثرا وما زال ذلك الاثر حتى يومنا هذا فقال : في عام 2015 رافقت مجموعة من المبدعين والمبدعات من ابناء وبنات القوش وبمختلف شرائحهم العمرية كان يتجاوز عددنا 30 فردا وباشراف الفنان المخرج باسل شامايا لحضور مهرجان ثقافي بعنوان : بغداد عاصمة الثقافة العربية وقد انذهل الجمهور من الفقرات الفنية التي قدمناها على احد مسارح بغداد وبحضور شخصيات ثقافية وفي مقدمتهم وزير الثقافة وما قدمته في ذلك المهرجان قد منحني الحافز والثقة بالنفس للتواصل والتشبث بالفن ومكثنا في بغداد يومين في تقديم مختلف الفقرات الفنية ( موسيقى غناء مسرح ) اضافة الى ذلك كانت المهرجانات المقامة في منتدى شباب القوش تمنحني الثقة بنفسي من اجل تطوير امكانياتي والاستفادة من تجارب الغير . وحول مشاركته في البرنامج العالمي ( عرب ايدل ) قال : في عام 2014 قدمت للمشاركة في البرنامج ونجحت في الاختبار ولكن لصغر سني تم تأجيلي لسنتين كي اكمل السن الذي يؤهلني للمشاركة .. وفي عام 2019 قبلت في برنامج ( ذي فويس ) وبسبب تزامن ذلك مع الامتحانات النهائية للعام الدراسي رفض والدي ذهابي الى لبنان للمشاركة في البرنامج وقد امتثلت لقراره لانه اكيد يعرف مصلحتي جيدا  

  كتب بتأريخ :  الإثنين 22-06-2020     عدد القراء :  80       عدد التعليقات : 0