حافظ على سلامة بلدتك وأهل بلدتك

الى اخوتي واخواتي ابناء وبنات القوش الكرام تحية طيبة ممزوجة بالمحبة والاحترام استميحكم عذرا مستئذنا بكتابة ما نحن بحاجة اليه في مثل هذه الايام العصيبة التي نعيشها في عموم الوطن وبشكل خاص في وطننا الصغير القوش الحبيبة .. لقد كان الغيارى من احبة القوش رجالا ونساءا – شبانا وشابات في الماضي البعيد والقريب وفي الوقت الحالي يعملون المستحيل لكي يجعلوا من بلدتهم القوش جنينة يستنشق منها اهلنا وناسنا رحيق الامان والسلام والطمأنينة وقد هرع الكثير منهم تغمرهم الفرحة للعمل وبكل همة ونكران الذات متجردين من كل شيء اسمه الانا ومن اجل اظهار القوش بالمظهر الحضاري الراقي .. وبالنتيجة جعلوا بلدتنا الحبيبة اشبه بجنينة جذابة تسحر زوارها القادمين من شتى المناطق .. لم يكن الدافع الذي جعل هؤلاء الشباب يبذلون قصارى جهدهم لجعل القوش كما اعتدنا عليها في جميع الأوقات والظروف ماديا أو لسبب مصلحة خاصة بل للحفاظ على وطن الام من كل ما يحيقها من مخاطر واليوم حانت الساعة التي يجب ان نقف جميعا وقفة واحدة للحفاظ على بلدة الاباء والاجداد وابعادها عن مخاطر الفيروس الذي لا يرى بالعين المجردة ولا يفرق بين الصغير والكبير الجميع سواسية عنده وما يجري في قارات العالم ليس الا خطرا كبيرا على الانسانية جمعاء .. المطلوب من الجميع هو الالتزام بما تمليه علينا السلطات الصحية والامنية المختصة فانتم تعلمون ان ذلك ليس الا بفائدة علينا جميعا واخص بالذكر ابناء القوش احبتنا القادمين من خارجها والذين اضطروا للابتعاد عن عوائلهم من اجل العيش الكريم ، عليهم وبكل محبة ان يبادروا قبل دخولهم الى بلدتهم وعوائلهم للتضحية ببعض الوقت واجراء ما يستوجب اجراؤه من الفحوصات الطبية للاطمئنان على سلامته و سلامة عائلته واقربائه واهالي بلدته وذلك لا يستغرق طويلا حتى وان استغرق 48 ساعة لا بأس فانك عزيزي القادم الى بلدتك ستمنح لها ولناسها الامان والسلام وعكس ذلك ستجلب لها ولاهلها ولعائلتك تحديدا الخوف من القادم والقلق واللاستقرار والاصابة بهذا الفيروس لا يجلب لنا الا الويلات ، ناهيك عن اقاويل الناس وفي الاخير احييكم وللمرة الثانية استميحكم عذرا واجعلوا منشوري هذا من اخ لا يريد لاخوته واهله الا الصحة والسلامة الدائمة أملي ان نتكاتف جميعا ونقف صفا واحدا لمحاربة من يريد لنا الأذية وكما قلت ان من يحاول الفتك بنا ليس الا نطفة صغيرة لا ترى بالعين المجردة

( كورونا ) وشاهدتم او سمعتم ماذا فعل هذا الفيروس باكبر البلدان في العالم تطورا فكيف ان اجتاح بلدا يحتاج الى ابسط الامور الطبية .. انكم يا اعزائي القادمين من المحافظات الاخرى والقراء الكرام بالتعاون والالتزام بالتعليمات والتوجيهات الصحية تتمكنوا منه حينها ستكون عائلتك في مأمن منه وسـتأخذ مبادرتكم ثمارها الطيبة .. وشكرا لكم جميعا على المتابعة والالتزام فانتم جديرين بكل ما هو خير لبلدتنا وهذا هو ديدنكم منذ قديم الزمان تقبلوا تحياتي وسلامي وتمنياتي لكم جميعا بالصحة والعمر المديد .

اخوكم المحب / باسل شامايا

  كتب بتأريخ :  الخميس 06-08-2020     عدد القراء :  184       عدد التعليقات : 1

 
   
 

قيس شدا

تسلم يا احلى باسل والله يحفظك